جلالة الملك محمد السادس سلم لابيذجان الايفوارية طنين من الادوية كمساعدات انسانية ..

سلم جلالة الملك محمد السادس يوم الثلاثاء 02 يونيو 2015 بالمركز الاستشفائي الجامعي يوبوغون بأبيدجان، بحضور الوزير الاول الايفواري دانييل كابلان دونكان، هبة ملكية عبارة عن طنين من الأدوية المخصصة لعلاج الأمراض الانتهازية المرتبطة بداء فقدان المناعة المكتسبة لفائدة وزارة الصحة ومحاربة السيدا.

ولدى وصول جلالته إلى المركز الاستشفائي الجامعي يوبوغون، تقدم للسلام عليه عمدة يوبوغون، ووزيرة الصحة ومحاربة السيدا، ومدير المركز الاستشفائي الجامعي يوبوغون، والرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، إلى جانب متطوعين لفائدة المؤسسة.

وتنسجم هذه الهبة الملكية الممنوحة من طرف مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة ، مع رؤية الملك الذي ما فتئ يعمل على إضفاء محتوى إنساني على تضامن المغرب مع بلدان القارة والتعاون جنوب- جنوب، وذلك من خلال إطلاق العديد من برامج دعم الساكنة المعوزة بإفريقيا.

وتعد هذه الهبة الملكية ، التي تضفي بعدا إنسانيا على زيارة الملك لجمهورية الكوت ديفوار، تجسيدا آخر للتعاون المثمر والنموذجي الذي يجمع المغرب بهذا البلد في المجال الصحي وتكوين الأطر الطبية وشبه الطبية.

وتألفت هذه الهبة الملكية من طنين من الأدوية المخصصة لعلاج الأمراض والالتهابات المرتبطة بداء السيدا .

وشملت هذه الكمية ثلاثة فئات من الأدوية، هي مضادات الفيروسات 800 علبة ، ومضادات الجراثيم 10700 علبة ومضادات الفطريات 22400 علبة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 6