اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية تعقد سلسلة من الاجتماعات مع الإدارات التقنية للجامعات الرياضية الوطنية وممثليها

عقدت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية سلسلة من الاجتماعات مع الإدارات التقنية للجامعات الرياضية الوطنية وممثليها ،عبر وسائل التواصل المرئي، تمحورت حول تقييم استعدادات الرياضيين المغاربة المؤهلين لأولمبياد طوكيو 2020 .
وذكر بلاغ للجنة، أن هذه الاجتماعات ،المنعقدة ما بين 28 شتنبر الماضي وثالث أكتوبر الجاري، انصبت حول التحضير لأولمبياد طوكيو، ومتابعة مشروع جيل 24-28، وتنسيق برامج المنح والتدريب التضامني الأولمبي، التي تمنحها اللجنة الأولمبية الدولية  .

كما شكلت هذه اللقاءات منصة للتبادل والعمل على مواصلة دعم المشاريع الرياضية للجامعات الوطنية، والتي تندرج في إطار صلاحيات اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية  .

وأضاف المصدر ذاته، أن الإدارة التقنية للجنة قدمت بالمناسبة مقترحات ملموسة لضمان المتابعة الطبية للرياضيين استعدادا للأولمبياد، فضلا عن إمكانية الاستفادة من البنيات التحتية الرياضية ذات الجودة العالية.

من جهة أخرى، تم خلال اجتماعات اللجنة الوقوف على كافة الأنشطة الرياضية للجامعات والأندية خلال الفترة الحالية و”الصعبة” بسبب الظروف الصحية  .

وشددت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ،في بلاغها، على أنها ستظل رهن إشارة مختلف الجامعات لدعمها في تنفيذ مشاريعها الرياضية، وملاءمتها باستمرار مع احتياجات الرياضيين خلال الاستعداد للأولمبياد القادم  .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 61 = 71