الراقصة مايا ترقص على متن يخت في تحدي سافر لكورونا و حالة الطوارئ الصحية

مرة أخرى تخرج الراقصة مايا خرجة غير محسوبة حيث ظهرت في مقاطع فيديوهات تنشد كعادتها الرقص و الغناء مع مجموعة من الاصدقاء و الصديقات في حفل بهيج تغمره رومانسية البحر متحدية بذلك الاجراءات التي تفرضها الدولة المغربية كوضع الكمامات و التباعد الجسدي و تفادي التجمعات و غيرها من التدابير اللازمة لمنع انتشار كوفيد 19 ..

و هذه الخرجة جرت وراء الراقصة مايا الغير المبالية بما يحدث من مستجدات على مستوى الحالة الوبائية بالمملكة  وابل من السخط و الانتقادات اللاذعة سواء من طرف بعض متتبعيها أو رواد العالم الازرق الذين استنكروا بشدة  مقطع الفيديو الذي تظهر فيه رفقة مجموعة من الأشخاص في وضع يفتقد لكل الإجراءات الوقائية والصحية التي ما فتئت تؤكد عليها السلطات الصحية من تباعد اجتماعي وارتداء للكمامات على متن يخت في عرض البحر، خرجت مايا لتهاجم منتقديها.

ففي الوقت الذي كان ينتظر فيه الكثيرين أن تخرج الراقصة مايا للاعتذار عن خرقها للقرارات التي اتخذتها حكومة بلادها، أو على الأقل الصمت، أصرت الراقصة مايا على مهاجمة منتقديها واتهامهم بالحسد، مؤكدة أنها من حقها أن تقوم بالرقص وستكرر الأمر إذا أتيحت لها الفرصة مرة أخرى، في تحد صارخ لكل الإجراءات والقرارات التي تتخذها السلطات .

واختارت الراقصة مايا التهكم على المغاربة، داعية إياهم إلى الذهاب للبحر، وعيش حياتهم بشكل عادي، قائلة :” تا انثما هزو بوطاتكم ودلاحكم وطواجنكم وسيرو للبحر ” .

خرجة مايا وتأكيدها أن الفيديو تم التقاطه خلال فترة الطوارئ الصحية، جعل الكثير من نشطاء منصات التواصل الاجتماعي يتساءلون عن من الذي يحمي مايا ومن معها.

و من جهته اعتبر خالد و هو استاذ جامعي إن وجود مثل هذه العقليات في إشارة واضحة الى مايا هو الذي يجر على البلاد الويل و العار لانه يتابع ذات المتحدث في الوقت الذي يتجند الجميع من أجل محاربة هذا الوباء تخرج المسماة مايا في تحدي سافر الى عرض البحر لتنشد الرقص و الغناء مع مجموعة من الضحايا الذين قد تنقل اليهم عدوى فيروس كورونا طالما انها ليست عندهم أية ضمانات معافاتهم و سلامتهم من هذا الوباء ..و من جهتها تعتبر خديجة طالبة جامعية : ” ان خرجة مايا في هذا الفيديو مخجلة للغاية ، لانها لم تحترم حتى الاجراءات الوقائية التي تفرضها الدولة المغربية على كافة المواطنين بما فيهم هي ، بمعنى تضيف خديجة إن الدولة المغربية تخاف على مايا و غير مايا ..و في التصريح تتحدى الجميع في ابتساماتها التي تعبر عن اللامبالاتها و عدم اكتراثها لما يدور حولها ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 2