تفاصيل جديدة في قضية اعتقال نائب وكيل الملك بالدارالبيضاء

عرفت قضية نائب وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع بالدارالبيضاء، المتابع في حالة اعتقال بتهم ثقيلة تتعلق بـ”تكوين عصابة إجرامية والارتشاء وتسخير أشخاص للبغاء” عددا من المستجدات .

وأفاد مصدر مطلع للجريدة أن عدد المتابعين في هذا الملف في مرحلة التحقيق الأولي، وصل إلى 12 ظنينا ( 4 أمنيين، إثنان منهم يتابعان في حالة سراح، و8 سماسرة أحكام، يتابعون في حالة اعتقال)، مشيرا إلى أن العدد قد يرتفع بعد التحقيق التفصيلي. واستمعت النيابة العامة بالبيضاء الجمعة المنصرم ، إلى عدد من الضحايا المفترضين، -كشهود- والذين سبق وتقدموا بشكايات ضد “تعسف” نائب وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع بالدارالبيضاء، المتواجد بسجن عكاشة بالبيضاء .

وحسب المصدر ذاته، تفجر هذا الملف، بعد شكايات توصلت بها النيابة العامة من الضحايا المفترضين، ويتعلق الأمر بملف “الاتجار بلحوم الكلاب” الذي تفجر بمدينة المحمدية السنة الماضية، بالإضافة إلى شكايات تتعلق بالابتزاز، والرشوة، والسمسرة، ووساطته في ملف يتعلق بأحد المتورطين في شبكة للدعارة. وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث الأولية التي تمت بتنسيق مع النيابة العامة، كشفت عن وجود شبكة، تضم بالإضافة إلى القاضي المعني الذي استغل منصبه، وسطاء المحاكم، وأمنيين، ودركيين .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


34 − = 30