الرجاء الرياضي تحرز لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية و ذلك بعد فوزها  على شبيبة القبائل الجزائري

تمكن فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم ان يحرز لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية و ذلك بعد تغلبه بهدفين لواحد على حساب نظيره شبيبة القبائل الجزائري، في مباراة النهائي التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت.

وبالعودة لتفاصيل المواجهة، فقد بدأت عناصر الفريق المغربي مجرياتها بشكل قوي بعد تمكن اللاعب سفيان رحيمي من هز الشباك وإحراز هدف السبق في وقت مبكر في حدود الدقيقة الخامسة، منح به ثقة كبيرة لرفاقه، قبل أن يعزز المهاجم مالانغو النتيجة بهدف ثان في حدود الدقيقة 14.

وواصل رفاق عبد الإله الحافيظي الضغط على معترك الفريق الجزائري، إذ أتيحت لهم بعض الفرص التي كانت سانحة للتهديف، غير أن التسرع فوت عليهم تعزيز النتيجة بهدف ثالث، في المقابل بقي رد فعل عناصر شبيبة القبائل جد محتشم، حيث لم تشكل تحركاتهم الخطورة بشكل كبير على الحارس أنس الزنيتي، لتنتهي تفاصيل الشوط الأول بتقدم الرجاء بهدفين نظيفين.

ومع بداية مجريات الشوط الثاني بدقيقتين، تمكن الفريق الجزائري من تقليص النتيجة عن طريق اللاعب زكرياء بولحية، ليرمي ثقله على معترك الرجاء في باقي الدقائق بحثا عن هدف تعديل النتيجة، في الوقت الذي ظهر ارتباك كبير على عناصر الفريق المغربي، لتزداد المعاناة في الدقيقة 62 بعد تلقي اللاعب عمر العرجون للبطاقة الحمراء.

وفي ظل النقص العددي، ركز الفريق المغربي خلال مجمل فترات النصف ساعة الأخير من المواجهة على تحصين الخط الخلفي والبحث عن هدف ثالث عبر المرتدات الهجومية، في الوقت الذي حاول الفريق الجزائري الضغط على معترك “النسور” والبحث عن هدف التعادل عبر العديد من المناورات الهجومية.

وفي حدود الدقيقة 73 ضيع مالانغو أبرز فرصة سانحة للتهديف للرجاء في الشوط الثاني، ليخوض رفاقه باقي الدقائق بحذر كبير وقتالية دفاعية أبقت التقدم في النتيجة لصالح الفريق المغربي إلى غاية إنهاء الحكم فيكتور غوميز تفاصيل النهائي بفوز الرجاء بهدفين لواحد والتتويج بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 − = 28