جون أفريك : النتائج التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية في الانتخابات .. انتكاسة مدمرة

في عدد جديد للأسبوعية الفرنسية “جون أفريك ” وصفت فيه النتائج التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية لـ8 شتنبر الجاري، بـ” الانتكاسة المدمرة ”، مشيرة الى أن ”  حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي فاز بالانتخابات، لن يجد صعوبة في تشكيل أغلبيته الحكومية ”.

وأشارت “جون أفريك” الى أن ” عزيز أخنوش نجح في قيادة حزبه نحو الظفر بالانتخابات، مؤكدة أن ” أهمية الاستحقاقات الانتخابية لـ8 شتنبر نابعة من تصويت أكثر من 9 ملايين مغربي، بمعدل مشاركة بلغ 50.18٪، وهو ثاني أفضل معدل تحقق على الإطلاق في الانتخابات التشريعية منذ عام 2002.

وأضافت الأسبوعية الفرنسية أن ” نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية استفادت من إجراء الانتخابات المحلية والجهوية في نفس اليوم، والتي حشدت المزيد من الناخبين نظرا للعلاقة الوثيقة التي تربطهم بالمرشحين”، مبرزة أن ” نسبة التصويت المسجلة أكثر من مرضية بالنظر الى كونها أجريت في عز تفشي جائحة فيروس “كورونا”.

وثمنت “جون أفريك” تنظيم المغرب للانتخابات في موعدها المحدد رغم جائحة فيروس “ كورونا ”، التي دفعت عدد من البلدان في جميع أنحاء العالم إلى تأجيل استحقاقاتها الانتخابية بسبب الوباء، مؤكدة أن ” المملكة تمكنت من الالتزام بالمواعيد النهائية للانتخابات، وهو ما يشهد على ثقافة ديمقراطية قوية بشكل متزايد ”.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 6 = 4