العلمي يجري مباحثات مع رئيسة لجنة الشؤون الخارجية والهجرة بمجلس الشيوخ الإيطالي

أجرى رئيس مجلس النواب، السيد راشيد الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء بمقر المجلس مباحثات مع السيدة ستيفانيا كراكسي رئيسة لجنة الشؤون الخارجية والهجرة بمجلس الشيوخ الإيطالي، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن الجانبين توقفا خلال هذا اللقاء، عند العلاقات البرلمانية المغربية الإيطالية، التي تعززت في العقد الأخير عبر برامج التعاون والتوأمة وتبادل التجارب والخبرات، وتقوية دور مجموعتي الصداقة والتنسيق والتواصل البرلماني الثنائي والمتعدد الأطراف، وعبر الزيارات المتبادلة والتفكير في فضاءات مبتكرة للحوار الدائم كمنتدى برلماني وتوضيح الرؤى والمواقف في ظل احترام الشرعية الدولية والسيادة والوحدة الترابية للدول.

كما تناولت المباحثات ،يضيف البلاغ، تعزيز التشاور المستدام بشأن العديد من القضايا المشتركة من قبيل الهجرة ومكافحة الإرهاب ومحاربة خطاب الكراهية والتحديات التي أصبحت تلقي بظلالها على العمل البرلماني كالصحة والتغيرات والمناخية والأمن الغذائي والمائي والطاقات البديلة والتحول الرقمي.

وأشادت السيدة كراكسي، وفقا للبلاغ، بالعلاقات البرلمانية المغربية -الإيطالية معربة عن اعتزازها بمبادرات المغرب على الساحتين الدولية والوطنية وتعاطيه الحكيم والرائد، مع العديد من التحديات والأزمات.

كما ذكرت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي بجودة العلاقات المغربية الإيطالية على مختلف المستويات والقائمة على الصداقة المتينة والاحترام المتبادل، مؤكدة أن بلادها تتطلع لدعم علاقاتها مع الرباط في مجال التعاون الثقافي والجامعي والطاقات المتجددة.

من جهته، ثمن رئيس مجلس النواب المستوى المتميز للعلاقات المغربية الإيطالية، وتشبث روما بالشرعية الدولية ودفاعها عن المصالح الحيوية للمغرب داخل وخارج أوربا وفي مختلف المحافل الدولية. وشدد على محورية الدور الاستراتيجي للمملكة في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، مبرزا أهمية الديبلوماسية البرلمانية في تعميق العلاقات وللمزيد من التنسيق.

واستحضر السيد الطالبي العلمي أيضا، اللقاءات التي تم عقدها في الآونة الأخيرة مع البرلمانيين الإيطاليين، ومناقشة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وإبداع فضاءات جديدة للتفكير والنقاش والحوار والتنسيق البرلماني.

وذكّر بلاغ مجلس النواب بأن السيد الطالبي العلمي كان قد أجرى مطلع شهر يونيو الماضي مباحثات مع وفد برلماني إيطالي عن المجموعة البرلمانية لدعم مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، وكذا مشاورات بين لجنتي الخارجية بمجلسي النواب المغربي والإيطالي، مسجلا أن هذه اللقاءات تصب في تعزيز استدامة التواصل والتشاور البرلماني الثنائي والمتعدد الأطراف بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


89 + = 96