مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية بالمحمدية تتوج في شخص تلميذتيها الحاصلتين على معدلات مشرفة

جريدة المنبر المغربية : المصطفى سلكي

تألقت مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية بالمحمدية في حفل التميز الذي نظمته المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية بالمركز الثقافي عين حرودة يوم الاربعاء 20 يوليوز 2022 ،  تخليدا للذكرى 23 لعيد العرش المجيد و بمناسبة اختتام الموسم الدراسي الحالي ..من خلال حصول تلميذتين يمثلان مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية على أعلى معدل ،  الاولى مريم الرامي السنة الثانية بكالوريا معدل 18.94 شعبة علوم اقتصادية و الثانية الطرمون مريم معدل  9.66 المستوى السادس ابتدائي ..

و هذا التفوق و التميز في تحصيلهما لهذا المعدل اهلهما الى مصاف محطة التتويج ..ليسطع مرة أخرى اسم مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية عاليا متوهجا بإشراف فعلي لمديرها العام الدكتور مصطفى حنين و طاقمه الاداري و التربوي الذي يشتغلون دائما كخلية نحل ..

و بالاضافة الى التلميذتين المتوجتين على مستوى هذا اللقاء التربوي و هذا العرس الاجتماعي السنوي الذي يقام على شرف تميز المتفوقين فقد شارك مجموعة من التلاميذ يمثلون مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية من خلال اغنية رائعة بعنوان  ” ياسيدي أنا حر ” ..أغنية شنفت مسامع الحاضرين ، سافرت بهم الى عالم الفرجة  و الايقاع الهادئ و الجميل أغنية صفق لها الحضور بحرارة ..

وبهذه المناسبة، قال الدكتور مصطفى حنين المدير العام لمجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية بالمحمدية في اتصال هاتفي للمنبر المغربية ، أن تنظيم هذا الحفل يأتي، بمناسبة اختتام الموسم الدراسي الحالي وتنفيذا لإستراتيجية المنظومة التعليمية  الهادفة إلى تشجيع التميز و التفوق وترسيخ ثقافة الاعتراف، من أجل تتويج التلميذات والتلاميذ الذين كدوا واجتهدوا، مما أهلهم للحصول على مراتب متميزة، في مختلف الشعب ومجالات الحياة المدرسية ..

وأضاف حنين أنه لمن حسن الطالع وأسعد الصدف أن يأتي تتويج الموسم الدراسي، في غمرة استعداد الشعب المغربي قاطبة، للاحتفال بالذكرى الثالثة و العشرين  لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه الميامين، مما يضفي على هذا الحفل رمزية وطنية قوية ..

و من جهتها أشارت الاستاذة عزمي المديرة التربوية لمجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية : ” هذا التتويج الذي حصلت عليه مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية في شخص التلميذتين جاء نتيجة تناغم مجهودات جميع الاطر الادارية و التربوية للمؤسسة  التي استطاعت تحقيق التفوق الدراسي في عدة مسابقات و مناسبات تربوية ،  مؤكدة أن حفل، اليوم، هو مناسبة أخرى لتوطيد العزم  و تجديد الثقة في المستقبل. كما يعتبر لحظات غنية بدلالاتها المعنوية والرمزية لإنتاج المزيد من الطاقةالمتجددة، من أجل كسب أشواط جديدة في الارتقاء بجودتنا المعروفة على الصعيد المحلي و الجهوي و الوطني ، إضافة تتايع الاستاذة عزمي إلى كونه لحظاتٌ لتدفق الأمل، وتلمس الطريق نحو المستقبل، من خلال تثمين النتائج المحققة من طرف التلميذات والتلاميذ المتفوقين، الذين تتويجهم اليوم ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 7 = 3