مصرع مواطنة فرنسية بإقليم واد الذهب متأثرة بجروح عضات كلاب ضالة

إقليم وادي الذهب .. لقيت مواطنة فرنسية بالغة من العمر 44 سنة مصرعها أمس الثلاثاء ، بجماعة العركوب السياحية ، متأثرة بإصاباتها جراء عضات مجموعة من الكلاب الضالة ..

الحادثة المؤلمة تناقلتها وسائل الإعلام الفرنسية و الأجنبية على نطاق واسع ، وهو الأمر الذي سيؤثر لا محالة على القطاع السياحي .

و أصبح انتشار الكلاب الضالة يقلق أكثر فأكثر سكان المدن الكبرى، بعد مصرع العديد من الأطفال في الآونة الأخيرة ، وهو ما أعاد النقاش بخصوص خطر هذه الحيوانات إلى الواجهة في ظل انتشارها بالشوارع من جديد دون تدخل السلطات و الجهات المسؤولة .

و أصبحت بعض المدن المغربية تعج بالكلاب الضالة والتي تحمل مختلف الأمراض ، ما يجعلها “قنابل موقوتة” تهدد حياة المواطنين في كل حين ..

مهتمون ذكروا أن العامل المهم وراء انتشار الكلاب الضالة بالمدن هو تكليف الجماعات الترابية بمسؤولية محاربتها سنة 2014، عوضا عن وزارة الفلاحة التي كانت تتوفر على مصالح بيطرية بالبلديات، تناط بها مهمة جمع الكلاب الضالة والتخلص منها بطرق سليمة  ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 4