الخارجية المغربية تفتح تحقيقا في قضية تعرض ثلاثة ديبلوماسيين مغاربة لعملية التخدير و السرقة بكولومبيا

المنبر المغربية :

قررت وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمقيمين بالخارج ، إحالة ثلاثة دبلوماسيين مغاربة في كولومبيا على التحقيق. بعدما تفجرت قضية سرقتهم من طرف “عاملات جنس” بإحدى الشقق، بعد أن تم تنويمهم بواسطة “مخدر”، حسب تقارير إعلامية كولومبية ..

و حسب مصدر مطلع  ، أنه بقرار من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تم وبشكل فوري استدعاء المعنيين بالأمر إلى الرباط ، مع عقد مجلس تأديبي على صعيد الإدارة المركزية بالرباط، وذلك وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل .

و أضاف ذات المصدر أنه تم فتح تحقيق فوري، من أجل الوقوف على ملابسات وحيثيات هذه الواقعة، وأيضا لتحديد الإجراءات القانونية المناسبة الواجب تطبيقها، حيث أن هؤلاء الأشخاص أساؤوا إلى صورة الوزارة، وتم أيضاً، اتخاذ قرار توقيف المعنيين بالأمر كإجراء إداري وقانوني صارم.

كما أشار المصدر إلى أن “الموقوفين عن العمل، تم استدراجهما بواسطة شبكة متخصصة في السرقة فقط”.

وكانت صحيفة “El Tiempo” الكولومبية، قد كشفت تعرض 3 دبلوماسيين مغاربة يشتغلون في سفارة المملكة بالعاصمة الكولومبية بوغوتا بمن فيهم مستشار السفير، للسرقة من طرف امرأتين كولومبيتين باستخدام مادة سامة .

و حسب شريط فيديو نشرته الصحيفة المذكورة، فإن الحادث وقع الثلاثاء، مشيرة إلى أن الفتاتين اللتان تعرفت الشرطة على هويتهما رافقتا الدبلوماسيين إلى منزل أحدهم، وقامتا بسرقة لوحة إلكترونية (طابليت) وهاتفين محمولين منهما، بعدما فقد الدبلوماسيين وعيهما.

وأوضحت تقارير إعلامية محلية أن الدبلوماسيين المغاربة الثلاثة قاموا بـ”مواعدة”، فتاتان تشتغلان كـ”ممتهنات للجنس” عن طريق “الفايسبوك”، وقد قامتا بوضع مخدر منوم في “المشروب” ليتمكنتا من سرقة أغراض الدبلوماسيين المغاربة ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 48 = 52