بروكسي يرى المغرب بعيون أجندة معادية للمغرب

عمر بروكسي ذوالجنسية الفرنسية ، استاذ جامعي يدرس بجامعة سطات لسنوات طوال ، متشبع بالفكر و الثقافة الفرنسية إن لم نقل انه موالي لفرنسا قلبا و قالبا ..و في هذا الاطار نجد بروكسي يحمل الفتور الديبلوماسي التي تمر منه الرباط و باريز الى مسؤولية المغرب متناسيا الاحداث المتتالية التي قامت بها فرنسا هي من بادرت الى اشعال فتيل الشرارات الاولى في العلاقات الديبلوماسية بين البلدين ..و المغرب حرص على الدوام ملكا و حكومة و شعبا الى احترام الاتفاقيات المبرمة بينه و بين فرنسا..  بل الاكثر من هذا ظل وفيا للصداقة التي تربط البلدين التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ ..و بالعودة الى بعض مقالات السيد بروكسي نجدها توجه اللوم الى صناع القرار المغاربة الذين يبحثون حسب زعمه الى خلق أعداء خارج الوطن لمدارة المشاكل الداخلية ..

و الجدير للاشارة ان مقال بروكسي الذي يتناول بعض المواضيع ــ وفاة بعض متناولي الكحول المغشوشة بالمغرب ، غلاء اسعار المحروقات ،إجازة الملك و غيرها من المقالات ــ  يحمل في طياته تحليلات ذات إشارات توحي بأن كاتبه له تحامل مسبق مع سبق الاصرار على سياسة المغرب ..

و حسب بعض المتتبعين  فان بروكسي يخدم أجندة معينة تكن عداءا مجانيا للمغرب ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 6 = 1