الرباط .. يوم دراسي .. حول إصلاح المنظومة الصحية وتعزيز ورش الحماية الإجتماعية بالمغرب

نظمت فيدرالية الأطباء العامون لجهة الرباط -سلا -القنيطرة بشراكة مع الفيدرالية الوطنية للأطباء الممارسين ، يوم الأحد 16 أكتوبر 2022 بالرباط، يوم دراسي حول موضوع “إعادة هيكلة وإصلاح المنظومة الصحية”، وذلك بهدف فتح نقاش حول إصلاح المنظومة الصحية وتعزيز ورش الحماية الإجتماعية بالمغرب.

ويندرج هذا اللقاء في إطار إنجاح المشروع الملكي المتعلق بإعادة تأهيل المنظومة الصحية بالمغرب، من أجل ضمان ولوج جميع المواطنين والمواطنات للخدمات الصحية في أحسن الظروف، إلى جانب تعميم التغطية الصحية على جميع فئات المجتمع.

وفي هذا السياق، أكد عزالدين الݣميري رئيس فيدرالية الأطباء العامين لجهة الرباط -سلا- القنيطرة أن”لقاء اليوم يندرج في إطار رغبتنا وواجبنا في تحسيس المجتمع الطبي من أجل إنجاح هذا المشروع الملكي بإعتبار أن الطبيب هو الفاعل الأساسي في المنظومة الصحية.

وأضاف الݣميري، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء يشكل فرصة نناقش من خلالها المحاور الرئيسية لمشروع القانون الإطار 06.22 المتعلق بالمنظومة الصحية.

من جانبها، قالت رئيسة الفيدرالية الوطنية للأطباء الممارسين فاطمة العزيزي أن لقاء اليوم يأتي في خضم الحوار الوطني المتعلق بإعادة هيكلة المنظومة الصحية ببلادنا، معتبرة أنه فرصة للتأكيد على الدور الهام الذي يلعبه الطبيب العام في المنظومة الصحية في جميع الدول المتقدمة بإعتباره المدخل الرئيسي لإصلاح المنظومة الصحية.

كما أكدت  العزيزي أن الفيدرالية تسعى من وراء تنظيم هذا الحدث، إلى المساهمة في وضع أسس طب الأسرة بالمغرب، من خلال توفير الخبرة للأطباء العامون وتعزيز التكوين المستمر لهم بما يتماشى و التطور العلمي، إلى جانب الإنخراط في تحسين الوضع الصحي بالمغرب وإنجاح الورش الملكي المتمثل في تعميم التغطية الصحية على جميع المواطنين والمواطنات.

من جانبه، قدم رئيس الهيئة الوطنية للأطباء بوبكري محمدين عرضا مفصلا حول مشروع القانون الإطار المتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، مبرزا الدعائم الأساسية الأربعة التي يحملها مشروع القانون الإطار والمتمثلة في الحكامة، وتثمين الموارد البشرية، وتأهيل العرض الصحي، ورقمنة المنظومة الصحية.

وتطرق بوبكري لمرتكزات مشروع القانون الإطار 06.22 التي تقوم بالأساس على مراجعة مهام ووظائف وهيكلة الإدارة المركزية، وإحداث المجموعات الصحية الترابية، التي ستتولى على الخصوص، إعداد وتنفيذ البرنامج الوطني الجهوي، وتقوية آليات التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

كما إستعرض بوبكري العديد من الفصول القانونية المؤطرة لمشروع القانون الإطار المتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية التي تعنى بإصلاح مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وتأهيل المستشفيات، والتأسيس لإلزامية احترام مسلك العلاجات، إضافة إلى إحداث نظام لاعتماد المؤسسات الصحية وكدا رقمنة المنظومة الصحية.

وبدوره، دعا جعفر هيكل أخصائي في علم الأوبئة والأمراض المعدية والصحة العامة ، الجماعات الترابية إلى القيام بدورها في قطاع الصحة، لكون تنزيل ورش الحماية الاجتماعية يقتضي تظافر جهود كافة الفاعليين المركزيين والمحليين الممثلين في الجماعات الترابية.

ويأتي هذا اللقاء الدراسي في إطار الدورة الخريفية الرابعة لفيدرالية الأطباء بالجهة والتي تتمحور حول موضوع تأهيل وإصلاح المنظومة الصحية بالمغرب والهادفة إلى الإنخراط الفعلي في الورش الملكي المتعلق بإعادة تأهيل المنظومة الصحية ببلادنا.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 + = 54