نشطاء : عبداللطيف حموشي .. رجل مناسب في مكان مناسب 

المنبر المغربية :

أعلن عبد اللطيف حموشي بكل صرامة و جدية ، منذ توليه على رأس المديرية العامة للامن الوطني بشن حرب بلا هوادة ضد مخالفي القانون أيا كانت صفتهم معلنا في الوقت ذاته على إرسات ثقافة أمنية تروم القطع مع التجاوزات الشخصية المحتملة لبعض موظفي الشرطة بمختلف رتبهم ..

و في إطار خارطة الطريق التي يعمل السيد حموشي على تنزيلها على أرض الواقع التي خلفت ردودا فعلية تصب في  في إعادة الثقة للمواطن الذي فقدها في المؤسسة الامنية قبل مجيء السيد حموشي .. كالجانب المتعلق بتجويد خدمات الاستقبال بالمرفق العام الأمني فشدد المدير العام للأمن الوطني، في معرض توجيهاته لكافة القيادات الأمنية، بأنه “يجب على كل مصلحة معنية باستقبال المرتفقين أن تولي أهمية قصوى لجودة استقبال المواطنين والأجانب، مع التركيز على اللباقة والاحترام في التعامل معهم، وأخذ المبادرة في إطار معالجة طلباتهم بكل جدية وفعالية، في ظل الاحترام التام للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل ” .

و في مقابل ذلك أصدر السيد حموشي تعليماته بأنه لا تسامح مع مخالفي القانون ..و توعدهم بتقديمهم الى العدالة لتقول كلمتها الفصل في حقهم وذلك في إطار القانون الذي يكفل الحق الجميع ..

و من جهتهم غرد مجموعة من نشطاء التواصل الاجتماعي بتدوينات تشيد بعمل السيد حموشي و تسوق المنبر المغربية بعضا منها على الشكل الاتي :

عمر الشرقاوي ..

دور حتى تعيا وتجد أن المؤسسة التي تتفاعل بجدية وسرعة مع نبض الشارع و الرأي العام وتربط المسؤولية بالمحاسبة فهي المؤسسة الأمنية، أما المؤسسات التي يسيرها السياسي فهي تكتفي بتخراج العنين والسنطيحة حتى يضرب فالحيط .

عبدو بوعزة
مؤسسات الوطن كلها يجب تقويتها وعدم السقوط في منزلق التبخيس المجاني لها
وبالقدر الذي نقدر محهودات المؤسسات الامنية فانه يلزمنا تقدير واحترام باقي مؤسسات الوطن لانها هي عماد هذا الوطن الحبيب واي تقويض أو تبخيس لاي مؤسسة او تقزيم ادوارها هي مغامرة بمصالح الوطن العليا تحت القيادة الرشيدة لملكنا المفدى ضامن الحقوق والحريات
وحامي حمى الملة والدين ..

حميد الزهراوي :

الدكاكين السياسية ليس لها من دور سوى تزكية الفاسدين لينهبوا الوطن…معظم السياسيين لا يعرفون إلا أنفسهم وتحصين ماجمعوه من عرق الشعب…
بعض الدكاكين السياسية لا تمثل إلا عبئا إضافيا على خزينة الدولة..

سكينة طراس :

كل الشكر والتقدير للمؤسسة الأمنية التي تفاعلت بشكل سريع مع نبض الشارع والرأي العام وتربط المسؤولية بالمحاسبة و التجاوب مع هذه القضية والقانون فوق كل شيء ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


12 + = 22