الشيخة والمحامي المغبون.. عشق من سيدي بوزيد لواشنطن.

المنبر المغربية :

قبل خروجها المنتظر من آخر الدنيا (واشنطن) والذي سيرعب البلاد والعباد، “الدابة” وهيبة خورشيش دارت آخر اللمسات والهمسات مع حبيبها زيان من أجل الاستشارة، لكن لقات زيان محبط و فاقد للأمل حيت كولشي تفضح داكشي علاش زيان انتاقم منها و سرب ليها هاد المحادثات.

– وهيبة : صباح الخير حبي توحشتك بزاااف كيف داير مع الحبس و مع الوحدانية و مع لبرودة ديال لعرجات.

– زيان : مكاين بوها برودة لماساج (massage) لي درتي ليا فلوطيل كيحيد لبرودة و خا تكون باباها مدفونة فقاع الأرض بحال دهب طاطا.

– وهيبة : ويلي ضحكتيني يا شويرف.شوف أنا غدا خارجا و عرفتي منين؟ من واشنطن أحبي.

– زيان: مزيان من واشنطن كاااااع رجليك خرجو من شواري ونا لي كونت كنقول حدك حد سيدي بوزيد.

– وهيبة : ياك دابا ولاو رجليا خارجين من شواري نسيتي فاش كانو خارجين من تحت لفراش و نتا تابعهوم كتبوس فيهوم..المهم أنا خارجة غدا بفيديو نفضح فيه المؤسسات باش نعاونك أ حبيبي.أنا مانسيتش شاركنا الحارة والحلوة.

– زيان : و شاركنا حتى لفراش قوليها مالك حشمتي؟ قوليها فهاد الفيديو باش يعرفونا حنا جسد واحد وشنو غادي تقولي فهاد الفيديو أحبيتي.

– وهيبة : شنو عندي ما يتقال غير لكدوب و زفوط ياك هادشي لي علمتيني. غادي نكدب على كولشي الأمن المخابرات، الخارجية، الداخلية، اليوتوبرز، الصحافة ..كولشي و غادي نجبد حتى الفضيحة ديال وهبي.

– زيان : ههههههه لفضيحة ديال وهبي هههههه ضحكتيني يا لخوينزة.

– وهيبة: علاش كتضحك يا شارف لهارف لي حياتو كولها تخارف علاش كتضحك.

– زيان : كنضحك حيت وهبي على وزن وهيبة ههههههه تعددت الفضائح والإسم واحد. غير هو خور ليها عينها فالامتحان ونتي خورتيني ف لوطيل ههههههههه

– وهيبة : ياك هذا هو الجزاء ديالي حيت بغيت نعاونك يا شارف.

– زيان : سمعي يا حبي نجيك من لخر. بلا ما تصدعي راسك أنا خدمت بلكدوب و لقوالب و التنوعير و تبوحيط و تحرميات وحتى حاجة ما شدات…نصيحة مني ليك جمعي شطايطك راك ما بوليسية ما شيخة ما حتى وزة…ونجيك من لخر بغيتي تفرعي المخزن و تجيبيه ko ديري هادشي لي غادي نقوليك إلا كونتي كتموتي علي؟

– وهيبة: أنا كنحماق وكنموت عليك إوا قولي قولي شنو ندير وأنا معاك أ حبيبي.

– زيان : اوا رجعي للمغرب و سلمي راسك و عتارفي بكولشي و جي عندي للعرجات و نعيشو انا وياك ف زنزانة mixte أنا وزير سابق فحقوق الإنسان و يقدرو يسمحو ليا بهادي نتزوجو فالحلال ونديرو الخلوة الشرعية على خاطرنا بلا شوهة فلوطيلات ولا فطوموبيلات.

– وهيبة : ياك هادشي لي بان ليك إوا منين نتا عندك هاد لبلان رجعني للمغرب كيفما خرجتيني حاركة منو ونجي عندك للحبس نديرو الخلوة…بدينا بلحرام نكملو بلحرام.

– زيان: شفتي كولكوم خويتو بيا وكولكوم ضحكتو عليا صافي بعدي مني عطيني تيساع يا لغدارة.. أنا ما بقى عندي غير صديق واحد لي نتيق فيه واحد فقط سي محمد حاجب لي مواعدني يجي يهربني من الحبس حيت هو مولف بملاحم السجون أنا عارفو واخا إرهابي عندو الكلمة.

هنا زيان قطع تيلفون على وهيبة…وهيبة لقاتها سبة باش تمشي تدير الماكياج و تقاد حالتها حيت الاثنين عندها tournage ديال أول حلقة من المسلسل الرومانسي: “الشيخة والمحامي المغبون..عشق من سيدي بوزيد لواشنطن”




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


32 − = 29