طرح أول دواء في العالم يقضي على مرض السكري

المنبر المغربية :

في خطوة اعتبرها مراقبون “فتحا عليما” كبيرا، تم تداول دواء “Ozempic” بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي، على أساس أنه أول دواء في العالم يقضي نهائيا على مرض السكري من النوع الثاني.

الدواء من إنتاج شركة “نوفو نورديسك”، و هو عقار حقن “سيماجلوتيد”، و قد طرح رسميا، اليوم الخميس، للبيع في الصيدليات الأمريكية، رقم أنه المتخصصين يؤكدون أنه دواء مرخص له منذ ستة سنوات بالولايات المتحدة، وليس الأسبوع الفارط.

وقد تم تطوير العقار القابل للحقن من شركة الأدوية الدنماركية “نوفو نورديسك” (Novo Nordisk) في البداية واعتماده في العديد من الدول لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، حيث يحمل العقار الاسم العلمي سيماغلوتايد (semaglutide)، لكنه يباع تحت الأسماء التجارية أوزمبيك ورويبلسيس.

وبجسب المتخصصين، يرتبط العنصر النشط في الدواء، “السيماغلوتيد”، بمستقبلات الهرمون الذي يتحكم في نسبة السكر في الدم، ما يحفز إفراز الإنسولين عندما تكون مستويات الجلوكوز مرتفعة، ويبطئ من سرعة خروج الطعام من معدة الشخص، ما يقلل من شهيته.

وردا على الأخبار التي تحدثت عن كون عقار “أوزمبيك” يسبب مضاعفات صحية، خرج “لوك فايلي”، المتخصص في علم العقاقير في جامعة “مونبلييه” الفرنسية، ليؤكد أن ” شهرة أوزمبيك أدت إلى زيادة عدد الأشخاص غير المصابين بالسكري الذين يتلقون وصفات طبية لأوزمبيك، بالإضافة إلى “وصفات مزورة”.

و أوضح دوغلاس توينفور، رئيس قسم رعاية مرضى السكري في المملكة المتحدة، على موقع المؤسسة الخيرية على الإنترنت، أن أوزمبيك “ليس دواء للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري أو المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني”.

من جانبها، دعت الوكالة الوطنية الفرنسية لسلامة الأدوية والمنتجات الصحي، الأطباء الى وصف دواء أوزمبيك لمرض السكري فقط.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 58 = 63