المخابرات المغربية توقف داعشيا حاملا للفكر المتشدد بمدينة الداخلة

المنبر المغربية :

بفضل يقظتها الدائمة بخصوص الخطر الإرهابي المحدق بالمملكة، تمكنت المصالح الأمنية بمدينة الداخلة، وبتنسيق وثيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من وضع حد لمخططات أحد العناصر الحاملة للفكر المتشدد المتواجد على مستوى المدينة المذكورة، وذلك زوال أول أمس الخميس 16 نونبر الجاري.

واستنادا لمضمون بلاغ صادر في الموضوع عن المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، فإن المعني بالأمر ذي ال 23 سنة المنحدر من مدينة الحاجب، كان قد أعلن بيعته للأمير المزعوم لتنظيم “داعش”، وانخرط بشكل فعلي في التحضير لتنفيذ مخططات إرهابية تستهدف المس الخطير بسلامة الأشخاص والنظام العام.

وبعد إحالته على المكتب المركزي للأبحاث القضائية، يخلص ذات البلاغ، تم وضع الموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية، بغاية تعميق البحث معه الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، في أفق الكشف عن مجمل المخططات الإرهابية المنسوبة له، وبالتالي التحقق من ارتباطاته المحتملة سواء داخل أو خارج المملكة، وما يعنيه ذلك من بروز المد الإرهابي من جديد وتربصه بالمغرب من خلال ارتماء المتشبعين بالفكر المتشدد في أحضان التنظيمات الإرهابية التواقة لزعزعة الأمن والاستقرار.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 + = 57