شقيق الطبيب العسكري المتوفي يؤكد وفاة أخيه الطبيعية و العدميين و ”  أصحاب الفتنة و الضلال ” يصرون على كونها عكس ذلك 

المنبر المغربية :

كشف اليوتبرز العلمي عبر صفحته الشخصية في منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن استغرابه  لاستمرار العدميين في حبك قصص خيالية حول وفاة الطبيب العسكري مراد الصغير.

و شارك ذات الناشط مقطع فيديو للأخ الغير شقيق للمتوفي، السيد وحيد البوحميدي، حيث طالب هذه الأخير أولئك العدميين بترك جثة أخيه ترقد في سلام، لأن وفاة أخيه كانت طبيعية، وأنه عاين شخصيا جثة أخيه بنفسه، لهذا قام بهذه الخرجة الإعلامية لوضع حد لجميع الروايات التي يتبناها هؤلاء العدميون على وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالب أخ المرحوم، هؤلاء الأشخاص التوقف عن ممارسة عملية السمسرة والبيع والشراء في قضية أخيه المتوفي، حيث خاطب الضمير الانساني وأخلاق المغاربة التي تنهى عن الكذب على الميت، مؤكدا في ذات الوقت سلامة المسطرة القضائية التي أنجزت من طرف المصالح المختصة لكونه يزاول مهنة المحاماة.

وقد استغرب العلمي من مواصلة هؤلاء انتهاج أساليب التضليل والتشكيك في هذه القضية، حيث أنهم لم يكلفوا نفسهم عناء زيارة مستشفى طنجة للسؤال عن هذه القضية، مكتفين بنشر الأخبار الزائفة وأن وفاة الطبيب العسكري كانت بفعل فاعل.

وأوضح ذات المتحدث، أن هؤلاء أصبحوا يعطون دروسا في كيفية إنجاز بحث قضائي، مضيفا أن هؤلاء لم يحترموا حرمة الميت ولا عائلة المرحوم، ولا بيان الوكيل العام للملك ولا بلاغ ولاية طنجة، فقط لكون الهم الوحيد لهؤلاء الخونة والعدميين وأنصار النظام الجزائري الضرب في مصداقية المؤسسات القضائية والأمنية بالمغرب.

والأغرب من هذا كله، هو خروج أشخاص مقيمين بالمغرب، والذين يتمتعون بكامل الحرية للحصول على المعلومة بحكم طبيعة مهنتهم، من أجل الترويج الباطل والزور فقط من أجل الحصول على بعض الدريهمات من الأدسنس، حيث تسائل ذات الناشط عن النوايا الحقيقة لهؤلاء الذين اعتدوا على حرمة المرحوم.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 − = 26