شبح الاكتظاظ و قلة الموارد البشرية يخيم على وكالة ” بريد المغرب ” بعين حرودة

المنبر المغربية : المصطفى سلكي

تعرف وكالة ” بريد المغرب ” بعين حرودة اكتظاظا يوميا ، نظرا لتواجد ثلاثة موظفين فقط لتلبية خدمات وحاجيات المئات من المواطنين التي تتوافد على الوكالة ..

و في هذا الصدد عبر العديد من المواطنين، زبناء وكالة ” بريد المغرب ”  عن استيائهم العميق وتذمرهم الشديد، جراء الاكتظاظ الذي يعرفه مكتب البريد الوحيد بعين حرودة ، حيث يضطر الزبون الانتظار ساعات طوال أو الذهاب الى المحمدية التي تبعد عن هذه المدينة الصاعدة ” عين حرودة ” ببضع كيلومترات لقضاء عملية تتطلب دقائق معدودة ، و السبب في ذلك حسب بعض الزبناء هو الخصاص المهول في الموارد البشرية في هذه الوكالة مما يؤدي إلى تعريض مصالح المواطنين للتأخير  .

هذا ، ويزداد الوضع تفاقما أيام التحويلات المالية مع نهاية و بداية كل شهر، حيث يصطف المواطنون بما فيهم المسنون الذين يعانون معظمهم من أمراض مزمنة في طوابير طويلة تمتد إلى خارج الوكالة فينتظرون ساعات طوال إلى حين وصول دورهم لاستلام حوالاتهم المالية أو إرسال الحوالات إلى ذويهم، أو دفع وسحب الأموال عبر دفتر التوفير، بالإضافة إلى الخدمات العادية المتمثلة في إرسال الإرساليات واستقبالها والبريد المضمون والسريع والطوابع البريدية .

و  في ذات السياق و حسب تصريحات بعض الزبناء للمنبر المغربية فإن الحل الانجع لتفادي مشكل الاكتظاظ التي تعاني منه الوكالة هو تعزيز العرض الخدماتي بتوفير وكالات أو مكاتب أخرى بكل من جماعة الشلالات و عين حرودة لانه حسب ذات الزبناء أن الكثافة السكانية في ازدياد مضطرد بينما مرفق بريد المغرب تظل وكالة واحدة مما يشكل ضغطا كبيرا على الموظفين و هذا يؤثر على السير العادي للخدمات لهذه الوكالة التي أصبحث عاجزة بكل المقاييس لتلبية حاجيات المواطنين ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 6