احتراق حافلة تابعة لــ ” مدينة بيس ” بعين حرودة و نجاة العشرات من الطلبة ..

شب حريق أمس الخميس، في حافلة تابعة ل ” مدينة بيس” تربط ما بين سيدي البرنوصي ومدينة المحمدية، وذلك على مستوى جماعة عين حرودة بالقرب من مقر البريد .

واضطر العشرات من الركاب، ضمنهم تلاميذ وطلبة كليتي الآداب والعلوم الإنسانية والعلوم القانونية والاقتصادية، الذين اجتازوا امتحاناتهم أمس ، إلى الفرار من الحافلة بعدما شبت النيران في الجهة الخلفية منها .

الحادث الذي طال الحافلة استنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية التي حلت الى عين المكان بغية إخماذ الحريق .

وآثار هذا الحريق المهول غضبا واسعا في صفوف ركاب الحافلة، من طلبة وتلاميذ وغيرهم، الذين لحسن حظهم لاذوا بالفرار وتفادوا كارثة حقيقية، والذين طالبوا السلطات بوضع حد لمعاناتهم مع وسائل النقل الحضري .

ويأتي هذا الحريق المهول في وقت تعيش فيه ساكنة العاصمة الاقتصادية ومدينة المحمدية معاناة حقيقية مع شركة “مدينة بيس”، التي صار أسطولها مهترئا ويتعرض للاحتراق بشكل متتال، ناهيك عن الأعطاب التي تلحق به على الطريق وترك الركاب في منتصف المسار دون إيصالهم إلى وجهتهم .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − 43 =