وزير الداخلية لفتيت في فترة نقاهة و سيعود و التعديل الحكومي غير وارد ..

في خرجة إعلامية لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة مؤكدا إنه لم يقدم أي اقتراح إلى الملك محمد السادس، بشأن إجراء تعديل حكومي جزئي، أو تعويض عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بوزير أو وزيرة، كما أنه لم يتلق إشارة من القصر الملكي بشأن هذا الأمر .

وأضاف  العثماني أن ما راج بشأن التعديل الحكومي طيلة سنة، مجرد أمان لرجال ونساء الصحافة، الذين أرادوا وضع وزراء بدل آخرين، مؤكدا أن الجميع مطلوب منهم اعتبار أي تعديل في أي حكومة، أمرا طبيعيا وعاديا يقع إذا تطلب الأمر ذلك، أو استدعته الضرورة، ونضجت شروطه السياسية، بعد تقييم عمل الذين تقاعسوا في عملهم، أو جراء تغير حصل في مكونات الأغلبية الحكومية، مضيفا أن كل هذا لم يقع، لذلك فإن أمر التعديل الحكومي غير وارد ..

وفي ذات السياق ذكرت مصادر مطلعة أن وزير الداخلية سيعود إلى المغرب، الاثنين المقبل، بعدما تحسنت حالته وتعافيه من المشكل الصحي الذي عانى منه، مشيرة إلى أن عودته لإدارة شؤون أم الوزارات باتت مسألة وقت، نافية في الوقت نفسه ما راج من إشاعات حول تعويض المفتش العام للداخلية زينب العدوي له في منصبه .

وأضافت ذات المصادر أن الأطباء نصحوا لفتيت، فضلا عن ضرورة قضائه فترة نقاهة لعدة أسابيع، بتغيير جذري في نمط العيش ومن بينها التوقف النهائي عن التدخين .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 1