عرض النموذج المغربي للتعاون جنوب- جنوب بجنيف بمناسبة انعقاد جلسة نقاش لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ..

تم عرض النموذج المغربي للتعاون جنوب- جنوب، أمس الثلاثاء بجنيف، وذلك بمناسبة انعقاد جلسة نقاش رفيعة المستوى في إطار الدورة السادسة والستين لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ..

وشكلت هذه الجلسة ، التي نشطتها نائبة الأمين العام للأونكتاد، سابيل ديورانت ، بمشاركة المديرة الجديدة لمكتب الأمم المتحدة في جنيف ، تاتيانا فالوفايا ، والمدير التنفيذي لمركز الجنوب ، كارلوس كوريا ، مناسبة للتذكير بعلاقات التعاون الاستثنائية التي تربط المغرب بالدول الإفريقية وجهود المملكة ، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس ، من أجل صعود القارة ، وتعزيز التعاون جنوب- جنوب .

وفي مداخلة له في اطار هذا اللقاء الذي تمحور حول “التعاون جنوب-جنوب من أجل التجارة والاستثمار والتحول الهيكلي”، أكد السفير ، الممثل الدائم للمغرب في جنيف ، عمر زنيبر ، أن المغرب يعتبر أن التعاون جنوب-جنوب يشكل رافعة هامة في مسلسل تعزيز الحوار وأواصر التضامن التي تربط المملكة بمجتمع دول الجنوب .

وفي هذا السياق ،يضيف زنبير، ان المغرب ، بناء على سياسة التعاون والتضامن الفاعل ، طور نموذجا مبتكرا حقيقيا للتعاون جنوب-جنوب يشمل جميع قطاعات الواعدة ، مشيرًا إلى أن هذا النموذج قائم على تبادل المعرفة والمهارات والخبرات والموارد مع اشراك جميع مناطق للقارة .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


91 − = 89