المشروع المهيكل والمتعدد الأبعاد للمركب المينائي طنجة المتوسط يعتبر ثمرة رؤية ملكية حكيمة

قالت المسؤولة عن التواصل بالوكالة الخاصة طنجة المتوسط، السيد مريم فارس، أمس الجمعة، إن المشروع المهيكل والمتعدد الأبعاد للمركب المينائي طنجة المتوسط يعتبر ثمرة رؤية ملكية حكيمة ..

وأوضحت السيدة فارس، في تصريح للصحافة بمناسبة إطلاق العمليات المينائية لميناء طنجة المتوسط 2 الذي مثل فيه صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أن المركب المينائي طنجة المتوسط يعتبر تجسيدا لرؤية ملكية حكيمة غايتها تمكين المغرب من التوفر على مشروع مهكيل ومنصة متعددة الأبعاد للأنشطة المينائية واللوجستية والصناعية بمضيق جبل طارق .

ولاحظت أن منصة طنجة المتوسط أضحت اليوم أكبر ميناء بإفريقيا، حيث تحتل المرتبة 45 من بين 500 ميناء متخصصا في شحن الحاويات بالعالم، مذكرة أنه، بالانطلاق الفعلي لميناء طنجة المتوسط 2، سيصبح مركب طنجة المتوسط “أكبر ميناء لمناولة الحاويات على مستوى حوض المتوسط، كما نعتزم مواصلة التقدم والنمو لدخول قائمة أكبر 20 ميناء بالعالم ” .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 7 = 8