تزوير وثائق رسمية مقابل مبالغ مالية يجر شخصا الى القضاء بالدارالبيضاء

أحالت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق، بمدينة الدار البيضاء، على النيابة العامة المختصة، أمس الاثنين، شخصا يبلغ من العمر 49 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتزوير وثائق رسمية مقابل مبالغ مالية.

وحسب مصدر للمنبر المغربية ، فإن المعطيات الخاصة بالبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه بعرض تزويد عدد من الضحايا بشهادات للسوابق القضائية لا تتضمن إشارات للعقوبات السالبة للحرية التي سبق وأن أدينوا بها، مقابل مبلغ مالي قدره 1000 درهم لكل واحد منهم، وذلك قبل أن يتم إيقافه متلبسا بتسليم هذه الوثائق المزورة للزبناء المفترضين.

وذكر المصدر أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه، أسفرت عن حجز أجهزة معلوماتية، ودعامات رقمية، وآلة للنسخ والطباعة الدقيقة، فضلا عن عدة وثائق رسمية وبنكية ووثائق شخصية في اسم الغير، وهي المعدات والوثائق التي يشتبه في كونها تستخدم في عمليات التزوير.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك قبل أن يتم تقديمه أمام العدالة.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


95 − 93 =