وزارة التربية الوطنية : اتخاذ تدابير لضمان الاستمرارية البيداغوجية، والتحصيل الدراسي لجميع المتعلمات والمتعلمين

أفادت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أنه تبعا للبلاغ الصحفي الذي أصدرته، يوم أمس، بخصوص توقيف الدراسة بجميع الأقسام والفصول انطلاقا من يوم الاثنين 16 مارس 2020، وإلى إشعار آخر، في إطار التدابير الاحترازية الرامية إلى الحد من العدوى وانتشار “وباء كورونا” (كوفيد 19)، بأنه يتعين إثارة انتباه المتعلمات والمتعلمين والأطر الإدارية والتربوية والأسر وكافة المواطنات والمواطنين إلى أن “أي مسطحة رقمية أو برامج معلوماتية يتم تداولها غير تلك التي أعلنت أو ستعلن عنها بشكل رسمي لا يعتد بها”.

وقالت الوزارة إنها تعمل على اتخاذ مجموعة من التدابير، لأجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية، والتحصيل الدراسي لجميع المتعلمات والمتعلمين، وذلك عن طريق موارد رقمية وسمعية بصرية، ستتم الاستفادة منها عبر المنصة الإلكترونية TelmideTICE، وكذا القناة التلفزية الثقافية.

ووعدت الوزارة المعنية بأنها ستعلن في بلاغ رسمي مفصل عن كيفية الولوج إلى هذه الدروس. كما ستقوم بنشر دليل مفصل بهذا الخصوص عبر موقعها الرسمي www.men.gov.ma وصفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” .

وإذ تقدم الوزارة هذه المعطيات، يضيف البلاغ الذي توصلت به هسبريس، فإنها تجدد التأكيد على أن توقيف الدراسة لا يعني مطلقا إقرار عطلة مدرسية استثنائية، وإنما ملازمة التلاميذ منازلهم ومتابعة دراستهم عن بعد عوض الدروس الحضورية، كما ستحرص الوزارة على التواصل المستمر مع أسرة التربية والتكوين والرأي العام الوطني في هذا الشأن عبر بلاغات رسمية، وكذا عبر قنواتها التواصلية المؤسساتية .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


87 − = 80