مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية بالمحمدية في تواصل مع تلامذتها عبر تفعيل “المنصة الذكية” التعلم عن بعد

في إطار التدابير و الإجراءات الاحترازية المتخذة في مواجهة عدوى و انتشار فيروس كورونا ، و في إطار عملية “التعلم عن بعد” التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعد قرار تعليق الدراسة في كافة المستويات الدراسية بجميع المؤسسات التعليمية و الخصوصية للحد من انتشار هذا الوباء الذي اجتاح العالم ..

عملت إدارة مجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية بالمحمدية تماشيا مع الظرفية الدقيقة التي تعرفها بلادنا للحد من انتشار فيروس كورونا و تفعيلا لقرار السلطات المختصة ، على مواصلة برنامجها الدراسي وفق مخطط تربوي محكم يتواصل مع كل التلاميذ و التلميذات في مختلف المستويات ، عبر تفعيل برنامج التعلم عن بعد .

و في هذا الاطار عدسة كاميرا المنبر المغربية رصدت عن كثب مختلف الترتيبات التي قام بها مختلف الاطر التربوية و الادارية ، التي كانت في تواصل مباشر ـــ إما عبر تقنية الاتصال المباشر في منصة التواصل الاجتماعي بالفايسبوك  أو عبر تقنية التراسل الفوري في المجموعات ” الواتساب ”  ــ  مع تلامذتهم من حيث إعطاء الدروس وتذييلها بالتمارين و العمل سويا على إيجاد حلول لها ، و لقد لقيت هذه التجربة الرائدة التي أقبلت عليه مجموعة مدارس بيطاغور ترحيبا كبيرا من لدن الاطر التربوية و الادارية ، التي كانوا في أتم جاهزيتهم في تلقين تلامذتهم كل الدروس بشكل أكثر سلاسة و ذو نجاعة كبيرة على تعبير أحد الاباء تلاميذ المسجلين بمؤسسة بيطاغور .

و من جهته كشف الدكتور مصطفى حنين المؤسس و المدير العام لمجموعة مدارس بيطاغور الخصوصية للمنبر المغربية : ” في ظل تداعيات هذا الوباء الذي اجتاح العالم بما فيه بلادنا و في إطار قرار تعليق الدراسة بمختلف أسلاكها التعليمية العمومية و الخصوصية ،  و في ظل اتخاد مؤسستنا لمجموعة من التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا ، عملنا على تعويض الدروس الحضورية بتفعيل برنامج التعلم عن بعد أي يضيف حنين على تمكين كل الثلاميذ بمتابعة تحصيل دروسهم عن بعد و ذلك بالاتصال بالمباشر والمشاركة في كل الانشطة التربوية التي تقدم لهم وفق جدولة زمنية يعمل الاطار التربوي على تحديدها بمعية الثلاميذ ..و لهذا الغرض يتابع حنين : ” عملنا على تعبئة كل الاطر الادارية و التربوية بكل ماهو مادي و لوجيستيكي ، من خلال تكوينات و اجتماعات مكثفة ..

و يضيف مصطفى حنين : ” و كمساهمتنا في مواجهة هذا الوضع الاستثنائي، فإن الأطر التربوية والإدارية مدعوة إلى الانخراط بشكل فعال ومكثف في جميع التدابير التي سيتم اتخاذها من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية عن طريق كل ما يمكن توفيره من دروس بيداغوجية لازمة لتوفير التعليم والتكوين عن بعد، بغية تمكين المتعلمات والمتعلمين من الاستمرار في التحصيل الدراسي ” .

و في هذا الصدد حضرت المنبر المغربية اجتماعا عقدته الادارة العامة في شخص مديرها العام الدكتور مصطفى حنين مع كل الاطر التربوية و الادارية ..و الذي عمل حنين في هذا الصدد ، على حثهم بالانكباب بشكل جاد و مسؤول على تمكين كل الثلاميذ و التلميذات بإمدادهم بمواصلة برنامجهم الدراسي السنوي بشكل عادي ، حتى و لو تطلب الامر المكوث في المنازل في حالة ما إذا دعت الضرورة الى ذلك تحسبا لبعض التطورات التي قد يعرفها هذا الوباء .و في الختام شكر حنين كل الاطر الادارية و التربوية التي تعكف على تمكين كل الثلاميذ و التلميذات بكل الدروس اللازمة لمواصلة برنامجهم الدراسي حتى يتأتى لهم تحصيل دراسي في المستوى المطلوب ، دون أن ينسى حنين بتقديم شكره الى كل أباء و أمهات التلاميذ و التلميذات كل بإسمه و صفته على تفهمه الكبير لهذه الظرفية الدقيقة و الحساسة التي تمر بها بلادنا ..

 

 




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


27 − = 20