الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية يبقى الحل الواقعي الوحيد لحل قضية الصحراء

المنبر المغربية : الاستاذ محمد أجود

تفاعلا مع الأحداث الأخيرة التي شهدتها قضية الوحدة الترابية، ولاسيما بعد الخرق الذي ارتكبته جبهة البوليساريو بقطع معبر دولي انساني واقتصادي، والتدخل الرزين للقوات المسلحة الملكية تحت إشراف صاحب الجلالة نصره الله، دون نية قتالية، من أجل تحرير وتأمين معبر الكركرات، اود ان اشير إلى نقط اساسية:
اولا باعتبارنا صحراويين مغاربة وحدويين، نحيي ونثمن كل الخطوات التي قام بها ويقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ونؤكد تشبثنا بالعرش العلوي المجيد، ونحيي عاليا وندعم قواتنا المسلحة الملكية الحامية للحدود ولوحدة المغرب بقيادة جلالة الملك.
ثانيا نعتبر ان الحل الواقعي باعتراف دول المعمور، وخصوصا بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وهي عضو دائم بمجلس الأمن الدولي، وفتح عدد من القنصليات بالعيون والداخلة، هو الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الذي أعلنت عنه المملكة المغربية، وان اي حل آخر من مخلفات الحرب الباردة التي انتهى زمنها يعد نوعا من الوهم، وإطالة لمعاناة أهالينا وإخواننا في المخيمات، والذين نرحب بهم في وطنهم المغرب، لنبني جميعا ونشارك في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المنشودة، وفي جو من المشاركة الفعالة في الأوراش المستقبلية.
أخيرا نطلب من إخواننا الجزائريين الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لبلادنا، فنحن دولة مؤسسات، وقادرين على تجاوز إكراهاتنا ورفع التحديات، ونطلب منهم التفرغ لحل مشاكلهم الداخلية، ولن يجدوا في المغرب والمغاربة إلا السند، وذلك من اجل بناء اتحاد المغرب الكبير بعيدا عن الاحتقان والتوتر، والذي نحن في غنى عنه.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


22 + = 25