وفاة المتقاعد الذي طعن قائد ملحقة الادارية ضواحي الدارالبيضاء

توفي المتقاعد الذي طعن قائد الملحقة الإدارية أولاد أحمد على مستوى البطن، بحي الأندلس بمدينة الرحمة بإقليم النواصر ضواحي الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، تأثرا بالطعنة التي وجهها لنفسه بعد أن قام بطعن القائد.

وتؤكد المعلومات أن وفاة الهالك الذي كان يشتغل في القوات المساعدة قبل تقاعده، جاءت نتيجة مضاعفات الطعنة القوية التي وجهها لنفسه أثناء نشوب خلاف مع ممثل السلطة حول باب حديدي كان المعني بالأمر يرغب في تركيبه دون ترخيص بشقته الواقعة بإقامات حي الأندلس.

وكان خلافا حادا قد نشب بين المعني بالأمر وبين القائد المذكور، بعدما منع هذا الأخير الهالك، من تركيب باب حديدي، بمنزله بطريقة عشوائية يوم الأحد الماضي، وقام بحجز الباب، مما زاد من حدة تعصبه للطريقة التي تعامل بها معه القائد، ليقدم على طعنه بسكين من الحجم الصغير، قبل أن يقدم على طعن نفسه، وهو الحادث الذي وثقه شريط فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وخلف ردود فعل متباينة .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 14 = 20