المحمدية … مؤسسة المهد الخصوصية تنظم نشاطا بيئيا بشراكة مع مديرية التعليم بالمحمدية و جمعية مدرسي علوم الحياة و الارض

جريدة المنبر المغربية : المصطفى سلكي

نظمت مؤسسة المهد الخصوصية بالمحمدية يوم أمس الخميس 27 يناير 2022 ، بمناسبة الأسبوع الاخضر الذي يحتفي به العالم بأسره ، نشاطا بيئيا بشراكة و تنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة التعليم بالمحمدية و جمعية مدرسي علوم الحياة و الارض و بعض ممثلي مؤسسات تعليمية الخصوصية و العمومية.

و في هذا الاطار ألقى الأستاذ شيقر عرضا قيما يروم الحفاظ على المجال الأخضر و أهمية التشجير حيث شاركت فيه تلميذات و تلاميذ مؤسسة المهد الخصوصية حيث أعطى فكرة موسعة عن النباتات و انواعها و عن الاقبال على عملية التشجير و دورهما في خلق توازن طبيعي في الحياة ..

و في هذا السياق تم الانتقال الى غرس شتلات  و شجيرات لتشجيع الاطفال على ثقافة بيئية و المحافظة على النباتات  ..

و في هذا الصدد أوضحت الاستاذة أمينة لكرون منسقة إقليمية للبيئة ،  أن الأنشطة البيئية وغيرها من الأنشطة المرتبطة بتفعيل الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية، تصب جميعها في تحقيق الأهداف الإستراتيجية، والغايات والمرامي الكبرى للمنظومة التربوية لبلادنا، من أجل جعل المتعلم متشبثا بروح الانتماء للوطن، ومعتزا برموزه، ومتشبعا بقيم المواطنة، ومتحليا بروح المبادرة، وترسيخ الهوية الوطنية الموحدة متعددة المكونات، والإسهام في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

و من جهته نوه الاستاذ مصطفى شيقر عضو جمعية مدرسي علوم الحياة و الارض ، بالانخراط الإيجابي للأطر الإدارية والتربوية والتلاميذ والشركاء في هذا البرنامج الذي يسعى إلى تعزيز التربية البيئية والتنمية المستدامة داخل المؤسسات التعليمية الابتدائية، والمعتمد على منهجية تشاركية تدمج التعليم مع العمل لتوفير طريقة فعالة تساهم في تحسين البيئة المدرسية، مما يمكن من حصول تغيرات على هذا المستوى في المجتمع المحلي.

من جانبه أشار الاستاذ عبد المجيد الصحراوي رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة و الارض الى الاهمية الكبيرة التي يكتسيها هذه الاسبوع الاخضر لانه ينعكس إيجابا على الحياة المدرسية و العامة ، و يضيف

ذات المتحدث ان المدارس الايكولوجية هي أداة بيداغوجية ترمي الى تحويل الصغار الى رافعة من أجل التنمية المستدامة التي تحتاج اليها العالم و ذلك عبر انخراطهم في مسار تعلمي و ترفيهي و عملي حول البيئة ..

 

 




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 28 = 37