الامم المتحدة : المنظمة الدولية “جد ممتنة” للدور الهام الذي يضطلع به المغرب في عمليات حفظ السلام

أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أمس الخميس بنيويورك، أن المنظمة الدولية “جد ممتنة” للدور الهام الذي يضطلع به المغرب في عمليات حفظ السلام.

وقال دوجاريك، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء وقناتها الإخبارية M24، بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام، الذي يخلد في 29 ماي من كل سنة، إن “قوات المملكة المغربية تضطلع بدور هام في العديد من عمليات حفظ السلام، ونحن جد ممتنين لذلك”.

وأشار المتحدث إلى أن دعم المغرب لعمليات حفظ السلام يعود إلى بداية القبعات الزرق، مبرزا أن المملكة تقدم أيضا معرفة ميدانية ومساعدة “جد قيمة” على مستوى الخدمات الطبية، من خلال إقامة مستشفيات في عمليات عديدة.

وأضاف السيد دوجاريك أن “المغرب يقدم أيضا مساعدة تكنولوجية، من خلال رقمنة بعثاتنا، بالإضافة إلى المساعدة في ترجمة الوثائق والترجمة الفورية”.

علاوة على ذلك، أشاد المسؤول الأممي بجنود حفظ السلام المغاربة الذين “قدموا تضحيات جسام باسم الأمم المتحدة. هؤلاء الجنود المغاربة الذين غادروا البلاد من أجل خدمة قضية السلام. لهذا نحن ممتنون لهم إلى الأبد”.

وفي وقت سابق اليوم، تسلم السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال، من يد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ميدالية داغ همرشولد، باسم جنود حفظة السلام المغاربة الشجعان، اعترافا بتضحياتهم وشجاعتهم ونكرانهم للذات وحسهم العالي بالمسؤولية.

وخلال حفل أقيم بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السلام، كلف السيد غوتيريش السيد هلال بنقل تعازيه القلبية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، معربا له عن خالص امتنان الأمم المتحدة على دعم المملكة المغربية المتواصل لعمليات حفظ السلام.

وينشر المغرب حاليا أكثر من 1700 فردا من الجيش والشرطة المغاربة في عمليات الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والسودان وجنوب السودان.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


52 + = 55