جمهورية ساو تومي وبرينسيب الديمقراطية تجدد موقفها الثابث الداعم لمغربية الصحراء وللوحدة الترابية للمملكة .

جددت جمهورية ساو تومي وبرينسيب الديمقراطية موقفها التابث الداعم لمغربية الصحراء وللوحدة الترابية للمملكة .

وجرى التأكيد مجددا على موقف ساو تومي وبرينسيب خلال زيارة قام بها، في بداية الشهر الجاري، وفد مغربي رفيع المستوى متعدد القطاعات، برئاسة سفير المغرب بساو تومي وبرينسيب المقيم في ليبروفيل، والذي يتألف من ممثلين عن قطاعات الفلاحة، الصيد البحري، الصحة، السياحة، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن(  .

واستقبل الوفد المغربي من طرف رئيس وزراء جمهورية ساو تومي وبرينسيب، خورخي بوم خيسوس، الذي كلف الوفد المغربي بنقل بالغ امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

كما عقد الوفد اجتماعات مع وزيرة الشؤون الخارجية، السيدة إلسا ماريا نيتو دالفا تيشيرو دي باروس بينتو، وكذا مع أعضاء آخرين في حكومة ساو تومي المكلفين بالصحة، السياحة، الفلاحة، الصيد البحري والطاقة .

وبهذه المناسبة، أكد الجانبان على ضرورة توحيد جهودهما من خلال الدعم المتبادل على مستوى المنظمات الإقليمية والقارية والدولية، وذلك بشأن جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك، على أساس حوار سياسي دائم.

كما تم التركيز بشكل خاص، خلال هذه اللقاءات، على الإرادة القوية لكلا البلدين حيال العمل على تنويع وتعزيز التعاون في عدد من المجالات، بما يمكن من المساهمة في تعزيز التنمية البشرية المستدامة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجمهورية ساو تومي وبرينسيب .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 31 = 32