زيارة ملكية مرتقبة لمدينة المحمدية تستنفر السلطات  ..

لوحظ في الاونة الاخيرة أن الأشغال بمدينة الزهور ــ مدينة المحمدية ــ قائمة على قدم و ساق و التي تهم تزيين جنبات المدينة، تحسبًا لزيارة مرتقبة للملك محمد السادس الذي يتواجد حاليا بالدار البيضاء.

كما لاحظت ساكنة المحمدية إنتشارا واسعا لعمال الإنعاش الوطني من أجل تهييئ بعض الشوارع، وذلك بصباغة الأرصفة وغرس أشجار النخيل بالمدارات لإعطائها منظرا جديدا بعدما كانت مهمشة ومنسية، وذلك تحسبا لزيارة ملكية تلوح في الأفق.

وفي هذا السياق يرتقب أن يقوم جلالة الملك محمد السادس بزيارة إلى مدينة المحمدية وجماعة بني يخلف المجاورة لها لتدشين مشاريع ذات صبغة اجتماعية كما دأب على ذلك بمناسبة شهر رمضان، حيث صار الحديث وسط بعض رجال السلطة والمنتخبين عن تدشين مركز للترويض الطبي متعدد الاختصاصات، إلى جانب مركب سوسيو-رياضي بجماعة بني يخلف .

في المقابل، استبعدت بعض المصادرهذه الزيارة المتوقعة، على اعتبار أن العديد من المشاريع ما تزال متعثرة ضمنها مشاريع كانت قد أعطيت انطلاقة أشغالها أمام الملك في فترة سابقة .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


25 − 22 =