درك العوامرة توقف تسعة أشخاص لتورطهم في محاولة تهريب طن و200 كيلو غرام من مخدر الشيرا..

أحال المركز الترابي للدرك الملكي بالعوامرة، الجمعة الماضي ، عسكريين اثنين، ومهربا واحدا، وستة حمالة، على النيابة العامة بابتدائية العرائش، لتورطهم في محاولة تهريب طن و200 كيلو غرام من مخدر الشيرا، من شاطئ مواز لدوار الهيايضة بتراب جماعة العوامرة .

وضبط عناصر الجيش، قبل فجر الأربعاء الماضي بأربع ساعات ونصف، “طن و200” كيلو من الحشيش، وأوقفوا شخصين، بنقطة تسمى “الحجرة المثقوبة” بشاطئ الهيايضة، ليلتحق بهم عناصر الدرك بمركز العوامرة، حيث شنوا عملية تمشيطية بالشاطئ، فاعتقلوا 5 أشخاص كانوا مختبئين بين الصخور الضخمة، ليصل عدد الموقوفين إلى 7 أشخاص، ضمنهم 5 من العوامرة، وواحد من طنجة، وآخر من القنيطرة، وتم كل ذلك بعدما حذر رئيس مركز درك العوامرة، عناصر الجيش باعتزام مجهولين تنظيم عملية لتهريب المخدرات من نقطة شاطئية معروفة بـ”القادوس” أو أخرى موازية لأراضي جودة، وهما منقطتين غير بعيدتين عن مكان حجز المخدرات .

وكشف البحث الذي باشره عناصر الدرك بالعوامرة، مع الموقوفين السبعة، الذين ادعوا في البداية أنهم “حراكة” فقط، لكن حنكة المحققين دفعتهم إلى الاعتراف، ليتبين أن الشخص الموقوف الذي يتحدر من طنجة هو صاحب جزء من المخدرات، فيما ستة أشخاص هم حمالة، حيث اعترفوا بكون جنديين اثنين مكلفين بحراسة نقطة من شاطئ الهيايضة، هما من سهلا مرورهم ووصولهم إلى الشاطئ بسلام.

التحقيقات أسفرت كذلك عن صاحب سيارة، وكذا صاحب جرار “تراكتور”، تكلفا بنقل الشحنات، كما تم ذكر شخصين آخرين يتحدران من طنجة والعرائش، باعتبارهما من أصحاب المخدرات، حيث سيتم إصدار مذكرات بحث وطنية ضدهم .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =