وزارة الصحة المغربية : جميع العائدين من ووهان الصينية يتمتعون بصحة جيدة

أكدت وزارة الصحة، أمس الأحد، أن عملية إعادة المواطنين المغاربة المقيمين بمدينة ووهان الصينية، تمت في أحسن الظروف، وأن جميع العائدين، والبالغ عددهم 167 شخصا، يتمتعون بحالة صحية جيدة .

وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، أنه تم استقبال العائدين بكل من مستشفى سيدي سعيد بمكناس، والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، لوضعهم تحت المراقبة الطبية الدقيقة لمدة 20 يوما، حيث تشرف على رعايتهم فرق طبية وتمريضية مكونة ومدربة لهذا الغرض، مشيرة إلى أنهم سيستفيدون من تحليلات الكشف الفيروسي في أسرع الآجال .

ودعت الوزارة أهالي العائدين الذين لم يتعرفوا على وجهة ذويهم، الاتصال بالرقم الاقتصادي “ألو اليقظة الوبائية” : 0801 004 747.

وأكد المصدر ذاته أن الوزارة ستواصل بانتظام إبلاغ الرأي العام الوطني عن مستجدات الوضع الصحي للأشخاص العائدين، وكذا عن تطورات الوضعية الوبائية المرتبطة بهذا الإنذار العالمي .

من جهته، أكد مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي ، أمس الأحد بمكناس، أن المغاربة العائدين من مدينة ووهان الصينية، التي وضعت تحت الحجر الصحي بعد انتشار فيروس كورونا، في “حالة جيدة جدا ” .

وقال اليوبي في تصريح للصحافة على هامش استقبال مجموعة من 97 مواطنا مغربيا أعيدوا من مدينة ووهان، بمستشفى سيدي سعيد بمكناس “سنقوم بين اليوم والغد بأخذ عينات لإجراء اختبارات فيروسية في مختبر خاص، من أجل التحقق من أنهم لا يحملون الفيروس، وسيتم الاحتفاظ بهم تحت المراقبة الطبية خلال الفترة التي يمكن خلالها افتراضا الإصابة المرض ” .

وأضاف أنه حتى الآن “كل شيء يجري كما كان متوقعا” مسجلا أن “الأشخاص العائدين يقيمون بشكل مريح في غرف هذه المنشأة الطبية التي خضعت للترميم ” .

وأشار المسؤول الى أن “جميع التجهيزات والمعدات بالمستشفى جديدة، بما فيها الشق المتعلق بالإيواء، من أجل تأمين الراحة وسلامة مواطنينا وأسرهم ” .

إلى ذلك، أكد مسؤول المختبر بمركز علم الفيروسات والأمراض التعفنية والاستوائية بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، إدريس لحلو أمين، أن 79 مواطنا مغربيا من العائدين من الصين، أمس الأحد، والذين تم استقبالهم بالمستشفى، يتم التكفل بهم في أفضل الظروف سواء من الناحية الطبية أو التقنية.

وقال الصيدلاني الكولونيل لحلو أمين، وهو أيضا أستاذ علم الأحياء الدقيقة بكلية الطب والصيدلة بالرباط ، .. ”  تأكدوا من أن كافة الوسائل متوفرة من أجل الاستجابة بفعالية لطلب محتمل” في مجال التعامل مع كورونا فيروس  2019 .

وبعد أن شدد على أنه لم يتم إلى حد الآن تسجيل أي حالة إصابة لدى المواطنين المغاربة العائدين من ووهان، أبرز المتخصص في علم الفيروسات أن الوضع يوجد تحت السيطرة بالكامل بفضل الأداء العالي للمستلزمات والبنية التحتية الطبية للمستشفى العسكري .

ولفت، في هذا الصدد، إلى أن مركز علم الفيروسات يتوفر على مصلحتين للعزل متخصصين في الأمراض الشديدة العدوى، وهي بنية تمنع أي خطر الإصابة بالعدوى في علاقة بالبيئة، مشددا على أن  ” هذا الأمر يعني أنه لا يوجد أي خطر لتلوث البيئة وأن كل شيء يظل محصورا في الوحدة  ” .

وكانت رحلة خاصة للخطوط الملكية المغربية تحمل مغاربة ووهان قد حطت اليوم الأحد بمطار بن سليمان، وعلى متنها 167 شخصا، منهم 52 سيدة .

وتم تخصيص فريق مكون من أطباء وممرضين، مدنيين وعسكريين، لمرافقة العائدين من إقليم ووهان حتى مواقع استقبالهم بمستشفى سيدي سعيد بمكناس والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، حيث تم وضعهم تحت المراقبة الطبية الدقيقة لمدة 20 يوما من طرف فرق طبية وتمريضية مكونة ومدربة لهذا الغرض .

وأكدت وزارة الصحة مجددا عدم تسجيل أي حالة مرضية نتيجة الفيروس الجديد حتى الآن مبرزة أنها ستواصل إطلاع المواطنين بشكل منتظم على مستجدات المتابعة الطبية للأشخاص العائدين وكذا على تطور الوضعية المرتبطة بحالة الطوارئ الدولية بخصوص المرض.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


73 + = 80