كورونا يدفع برلماني بالتنازل عن راتبه الشهري لمواجهة كورونا  

علمت المنبر المغربية من مصادر مطلعة أن النائب البرلماني محمد السيمو الذي ينتمي الى حزب الحركة الشعبية تنازل في خطوة غير مسبوقة براتبه الشهري لفائدة الصندوق الذي خصص لمواجهة تداعيات وباء كورونا .

و حسب المصادر المطلعة فإن السيمو رئيس المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير ، دعا في تصريح له لإحدى المنابر الاعلامية ، بقية زملائه البرلمانيين إلى تخصيص جزء من تعويضاتهم الشهرية للتضامن مع المتضررين من تداعيات “كورونا” في المغرب، داعيا أيضا أعضاء الحكومة وجميع الموظفين السامين والمسؤولين الذين يتقاضون رواتب مرتفعة إلى التعبير عن تضامنهم بتخصيص جزء من رواتبهم لمواجهة تداعيات الوباء.

وشدد رئيس جماعة القصر الكبير على ضرورة أن يساهم كل من موقعه في الصندوق الخاص الذي أمر الملك محمد السادس بتوفير اعتمادات مالية له بمبلغ عشرة ملايير درهم، مشيرا إلى أن المغاربة شعب متضامن اجتماعياً وقادر على تجاوز هذه المحنة.

وناشد النائب البرلماني أصحاب المقاهي والمحلات التجارية إلى تحمل مسؤولية توفير مدخول قار إلى جميع المستخدمين والعمال المتضررين من قرار الإغلاق، موردا أن “هذه الفئة هي العمود الفقري لجميع المراكز التجارية، وعلينا الاعتناء بها والوقوف معها طيلة هذه المحنة ” .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 8