الثانوية التأهيلية خديجة أم المومنين بسيدي مومن في تواصل مع تلامذتها عبر تفعيل منصة التعلم عن بعد

بعد قرار وزارة التربية الوطنية القاضي بتعليق الدراسة كإجراء احترازي ضمن الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمنع انتشار مرض فيروس ” كورونا ” المستجد .

و مساهمة منها في مواجهة هذا الوضع الاستثنائي، دعت الوزارة  الأطر التربوية والإدارية  إلى الانخراط بشكل فعال ومكثف في جميع التدابير التي سيتم اتخاذها من أجل ضمان الاستمرارية البيداغوجية عن طريق كل ما يمكن توفيره من موارد رقمية وسمعية بصرية وحقائب بيداغوجية لازمة لتوفير التعليم والتكوين عن بعد بغية تمكين المتعلمات والمتعلمين من الاستمرار في التحصيل الدراسي ..

و تفعيلا لهذا الاجراء الاحترازي و هذه الظرفية الاستثنائية التي يعرفها المغرب على غرار باقي الدول الذي يجتاحها هذا الوباء ..عمل الاطار التربوي عبدالله اشملي أستاذ اللغة العربية بالثانوية التأهيلية خديجة أم المؤمنين التابعة للمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي على التواصل مع تلامذته ، عبر تقنية التواصل التعلم عن بعد .. و التي عمل فيها الاستاذ اشملي على إعطاء دروس تهم مجزوءة االمفاهيم في مكون علوم اللغة ــ المصادر ..

و لقد لاقت هذه التقنية تجاوبا كبيرا ، حسب بعض أولياء التلاميذ ، إذ يولي فيها المتعلمون مزيدا من الحرص و الاهتمام ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 − = 33