سلوك أحد رجال السلطة مع مواطن بضواحي البيضاء يجره الى التحقيق من قبل وزارة الداخلية

لم  يمر سلوك أحد رجال السلطة في تعامله اليومي مع أحد المواطنين لتفعيل حالة الطوارئ الصحية  بردا و سلاما عليه ، بل فتحت وزارة الداخلية المغربية تحقيقا في قضية بعض السلوكيات الصادرة عن رجال السلطة خلال تعاطيهم مع فرض حالة الطوارئ الصحية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبحسب مصادر المنبر المغربية ، فقد فتحت الوزارة تحقيقا في مشاهد تم بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر بعض رجال السلطة يقومون بصفع مواطنين خلال جولات مراقبة مخالفي حالة الطوارئ الصحية.

وكشفت المصادر نفسها أن الوزارة قد تتخذ إجراءات تأديبية محدودة في حق بعض هؤلاء، عبر توقيفهم لأيام معدودة، على اعتبار أن تصرفاتهم التي ظهرت بالأشرطة المصورة تأتي في ظل الضغط الذي يعانون منه واشتغالهم بالنهار والليل من أجل الحرص على سلامة الوطن والمواطنين.

وفي الوقت الذي تتحدث فيه بعض المصادر عن توقيف قائد بالملحقة الأولى بباشوية عين حرودة التابعة لعمالة المحمدية، ظهر في مقطع فيديو يصفع بعض المواطنين لخرقهم حالة الطوارئ الصحية .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


87 + = 97