اكتظاظ و ازدحام و طوابير لا متناهية بمكتب البريد بعين حرودة

جريدة المنبر المغربية : المصطفى سلكي

لازال مكتب البريد بعين حرودة يعيش على وقع الاكتظاظ و الازدحام حيث يشهد هذا المكتب البريدي المتواجد بعين حرودة التابعة ترابيا للمحمدية نهاية كل شهر، فوضى عارمة وطوابير لا متناهية ، وضغطا كبيرا، جراء العدد الهائل والمتزايد للمواطنين الوافدين عليها من مختف الأحياء والمناطق التابعة للمدينة من أجل قضاء مصالحهم سواء ما تعلق بسحب أو إيداع الأموال أوإرسال مختلف الحوالات البريدية أو شراء الطوابع أو إيداع الودائع وغيرها من العمليات البريدية الجارية.

ويعرف هذا المكتب يوميا طوابير طويلة تتشكل من المواطنين، خاصة المسنين الذين عبروا عن تذمرهم الشديد من هذه الوضعية التي تضطرهم للانتظار ساعات طويلة قبل سحب أموالهم. وقد تتجاوز مدة الانتظار ساعتين أو ثلاثة، الأمر الذي يؤدي في كل مرة إلى حدوث مناوشات بين المواطنين والموظفين الذين يعملون بشكل متواصل ودؤوب لإرضاء المرتفقين .

وأمام هذا الوضع الذي عطل مصالح العديد من السكان، يطالب سكان المدينة المصالح المركزية والجهوية ، بفتح وخلق وكالات جديدة لضمان تغطية بريدية جيدة وتخفيف الضغط عن المكتب الحالي مع العمل على تحسين وضعية هذا المرافق الخدماتية الهامة بالرفع في عدد الموظفين. هذا وقد صرح بعض المواطنين بأنهم يأتون إلى الوكالة قبل فتح أبوابها بساعات من أجل تجنب هذه الطوابير والاكتظاظ التي تشهدها الوكالة .

و الغريب في الامر يصرح الحاج محمد لجريدة المنبر المغربية و هو متقاعد يحج مكتب البريد نهاية كل شهر : ” نقضي ساعات طوال أمام مكتب البريد بعين حرودة ، بل نعطل جل مصالحنا لنقضي خدمة لا تتعدى دقائق معدودة و الادهى من هذا يضيف  ذات المتحدث ان وضعنا الصحي لم يعد يقوى على طول هذا الانتظار ..نفس السيناريو حكاه و يحكيها مواطنون أخرون ..و الكل يجمع بأن مكتب بريد واحد لم يعد كافيا لامتصاص الضغط الحاصل على هذا الوحدة البريدية بعين حرودة نتيجة الزحف العمراني الكبير التي تعرفه هذه المنطقة الواعدة ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 65 = 72