مفتش شرطة بالداخلة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري لتوقيف ثلاثة أشخاص عرضوا عناصر الشرطة لاعتداء خطير بالسلاح الأبيض

اضطر مفتش شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الداخلة لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين ، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف ثلاثة أشخاص من ذوي السوابق القضائية، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و23 سنة، كانوا في حالة اندفاع قوية عرضوا على إثرها عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية كانت قد باشرت إجراءات معاينة جثة شخص توفي بالمستشفى المحلي بعد نقله إليه من منزل بحي الوحدة، قبل أن تتنقل عناصر الشرطة إلى هذا المنزل من أجل مواصلة الأبحاث حول أسباب وخلفيات هذه الوفاة، غير أن ثلاثة من المشتبه فيهم الذين كانوا يتواجدون به واجهوا عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال سلاح أبيض عبارة عن سيف، وهو ما اضطر مفتش الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، مكنت من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء وتوقيف المشتبه فيهم.

وأضاف المصدر أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن إشارة التشريح الطبي .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 9