المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين يتأهل الى دور ربع نهائي بطولة إفريقيا للاعبين المحليين عقب فوزه على نظيره الاوغندي

تمكن المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين من التأهل الى دور ربع نهائي بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الكاميرون 2021)، عقب فوزه على نظيره الاوعندي بخمسة أهداف لاثنين ،في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على ارضية ملعب( إعادة التوحيد) بدوالا، وذلك برسم الجولة الثالثة -المجموعة الثالثة- من هذه المنافسة  .

و انتهى الشوط الاول من هذا اللقاء بالتعادل الايجابي هدف لمثله ، حيث كان المنتخب الاوغندي سباقا للتهديف في الدقيقة 25 بواسطة اللاعب ابراهيم أوريت ، فيما عادل المنتخب المغربي الكفة في الدقيقة 42 عن طريق ضربة جزاء حولها الى هدف المهاجم أيوب الكعبي .

و في الجولة الثانية دخل المنتخب المغربي أكثر اصرارا على الخروج بنتيجة الفوز و تأتى له ذلك حيث نجح في زيارة شباك المنتخب الاوغندي في اربع مناسبات بواسطة كل من المهاجم سفيان رحيمي في الدقيقتين 51 و 80 ،و المدافع حمزة الموساوي في الدقيقة 71 ،و أخيرا بواسطة المتألق عبد الاله الحافيظي في الدقيقة ( 90+2 ) ، فيما أحرز المنتخب الأوغندي هدف الثاني بواسطة الاعب سايدي كيكيوني .

و بالعودة الى مجريات اللقاء الذي أداره الحكم المالي بوبو تراوي ، فقد بصم المنتخب الوطني المغربي على أحسن عرض له خلال هذه المنافسة ، و كاد أن يفوز بحصة عريضة لو أحسن مهاجموه استغلال الكم الهائل من الفرص السانحة للتسجيل التي أتيحت لهم خاصة في الجولة الاولى من المباراة .

و في الربع ساعة الاولى من هذه الجولة ، أضاع الخط الامامي للمنتخب المغربي ما يقارب عن خمس فرص حقيقية للتهديف خاصة بواسطة قلب الهجوم و العميد ايوب الكعبي التي انفرد اكثر من مرة بحارس المرمى الأوغندي لوكو الو و جز عن التسجيل .

و ضد مجرى اللعب باغت المنتخب الأوغندي العناصر الوطنية بهجوم خاطف أنهاه المهاجم الاوسط ابراهيم أوريت بتسديدة مركزة غالطت الحارس انس الزينتي ، موقعا الهدف الأول في الدقيقة الـ26 .

ولم يحبط هذا الهدف من عزيمة اسود الاطلس للعودة في النتيجة حيث مارسوا ضغطا متواصلا اثمر بالحصول على ضربة جزاء واضحة ترجمها أيوب الكعبي في الدقيقة 42 لهدف التعادل.

و مع انطلاق مجريات الشوط الثاني ، اندفعت العناصر الوطنية نحو مرمى الخصم ، حيث كثف الجناح ادم النفاتي من مناوراته في الجهة اليمنى و انسل في احدى الجمل التكتيكية ليمرر عرضية انبرى لها بتسديدة محكمة المهاجم سفيان رحيمي موقعا الهدف الثاني في الدقيقة الـ51 من عمر المباراة.

و في الدقيقة 71 نجح الظهير الأيسر حمزة الموساوي من تعميق الفارق حين باغث الدفاعات الأوغندية، وسدد كرة استقرت في الجانب الأيسر من مرمى الخصم.

و سهلت الفراعات التي تركها المنتخب الأوغندي المهمة امام العناصر الوطنية حيث عاد هداف اللقاء سفيان رحيمي للتوقيع على هدفه الثاني في المباراة والرابع للمنتخب المغربي بتسديدة مركزة عانقت شباك الأوغنديين في الدقيقة الـ80، قبل أن يذلل الخصم النتيجة بعدها بأربعة دقائق عبر تسديدة من ضربة حرة مباشرة.

و في الانفاس الاخيرة من اللقاء ، ابى المارد عبد الإله الحافيظي إلا ان يبصم على حضوره في اللقاء بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة ( 2+90 ) متوجا مجهودا فرديا، ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بتفوق للاسود بالعرض و النتيجة .

و بهذا الفوز ، انتزع المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين تذكرة العبور الى دور الربع ، متصدرا المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط، متبوعا بمنتخب رواندا الذي حجز بطاقة العبور الثانية إلى ربع نهائي ، بعد تغلبه على نظيره الطوغولي بثلاثة أهداف لاثنين.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


94 − 93 =