السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بخريبكة يعطي انطلاقة أندية التسامح والتعايش ببعض المؤسسات التعليمية بالاقليم

في إطار تنزيل مقتضيات القانون الاطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي، وخاصة المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، و الهادف الى تعزيز قيم المواطنة و السلوك المدني، و المشروع 17 المتعلق بتعزيز تعبئة الفاعلين و الشركاء حول المدرسة المغربية.

وتفعيلا لبنود كل من اتفاقية الشراكة الثلاثية الأطراف الموقعة بالرباط بتاريخ 21 نونبر 2020 واتفاقية الشراكة الموقعة بين الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة بني ملال-خنيفرة و جمعية الصويرة موكادور و مركز الدراسات و الأبحاث حول القانون العبري بالمغرب ببني ملال بتاريخ 20 فبراير 2021، والتي تهدف الى تعزيز قيم التسامح و التعايش و التنوع داخل المؤسسات التعليمية.

أشرف السيد المدير الاقليمي للوزارة بخريبكة اليوم الجمعة 05 مارس 2021، رفقة كل من السيدة رئيسة مصلحة الشؤون القانونية و التواصل و الشراكة والسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية والسيد المنسق الاقليمي لبرنامج دعم تعزيز التسامح والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي APT2C، على إعطاء انطلاقة أندية التسامح والتعايش بكل من مؤسسة الابداع الادبي والفني و الثانويتين الإعداديتين مولاي رشيد والإمام مالك بخريبكة على غرار مجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم، حيث قدم تلميذات و تلاميذ هذه الأندية تحت إشراف السيدات و السادة الأساتذة، مجموعة من الورشات والعروض و اللوحات التربوية و الفنية، و التي ترسخ لقيم التعايش و المواطنة والاعتزاز بالهوية المغربية، خاصة من خلال ما راكمته هذه المؤسسات التعليمية من تجارب في هذا الإطار من خلال انخراطها في البرامج التربوية الهادفة.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


32 − = 24