بوشتى الشارف يوجه خطابا لاذعا ضد محمد حاجب و علي اعراس

في إطار تفنيده للادعاءات الواهية حول التعذيب، التي يروج لها كل من محمد حاجب، وعلي أعراس، تساءل المعتقل السابق بتهمة الإرهاب في سجن “الزاكي”، بوشتى الشارف على صفحته “الفايسبوكية” قائلا:” يجب على كل مغربي أصيل أن يسأل محمد حاجب وعلي أعراس…..هل أحللتم الكذب أم أحللتم دماءنا ؟ ” .

وتمادى المتطرف، محمد حاجب المقيم بألمانيا، قبل أن ينضم اليه المعتقل السابق بتهمة الإرهاب والتطرف، علي أعراس، في فبركة ادعاءات باطلة ضد المملكة المغربية ومؤسساتها على منصة “اليوتوب”، مدعين كذبا وبهتانا تعرضهما للتعذيب عندما كان يقضيان عقوبتهما السجنية.

غير أن عدد من “المعتقلين الاسلامين” انبروا لتفنيد هذه الأكاذيب الراجفة في مقدمتهم بوشتى الشارف، الحسن الخطاب، رشيد لمليحي، محمد الفيزازي، وعبد الرزاق سوماح، الذين نفوا في خرجات إعلامية وجود التعذيب بتاتا بالمؤسسات السجنية المغربية، داعين محمد حاجب، وعلى أعراس إلى الكفّ عن “البهرجة”، وتأليب المغاربة ضد مؤسساتهم الوطنية.

كما توعد هؤلاء، محمد حاجب، وعلى أعراس، بكشف سجليهما الاجرامي الحافل بالدعوة الى العنف والإرهاب والتخريب عندما كان داخل السجن، وعند خروجهما، مؤكدين بأن ما يروجانه مجرد افتراءات وأباطيل واهية لا أساس لها من الصحة، ولا توجد الا في مخيلتهم ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 6