مدغشقر تجدد التأكيد على سيادة المغرب على صحرائه

جدد وزير الشؤون الخارجية الملغاشي باتريك راجولينا، امس الثلاثاء بباريس، التأكيد على دعم بلاده لسيادة المغرب على صحرائه.

وقال رئيس الدبلوماسية الملغاشية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة الاستقبال الذي خص به الرئيس أندري راجولينا وفدا من الاتحاد العام للمقاولات المغرب برئاسة السيد شكيب لعلج، على هامش الاجتماع الأول لرواد الأعمال الفرانكفونيين الذي تنظمه حركة المقاولين الفرنسيين، إن “موقف مدغشقر لم يتغير. إنه الدعم الكامل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في إطار مطالبة المغرب بالسيادة على الصحراء”.

وأضاف “بصفة شخصية، زرت العيون عدة مرات وأعرف هذه المنطقة جيدا التي تعد جزءا من التراب الوطني المغربي”.

كما أعرب عن رغبة بلاده في تعزيز “العلاقات الثنائية مع المملكة المغربية في امتداد للصداقة الأخوية التي بدأت بالفعل في الخمسينيات مع نفى المغفور له محمد الخامس”.

وقال إنه “واثق” من أن المشاريع وسبل التعاون التي تم تحديدها خلال الاجتماع مع وفد الاتحاد العام لمقاولات المغرب “ستتحقق”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الملغاشية “لا يوجد سبب يمنع من تنفيذها، طالما أن هناك إرادة لدى الجانبين: إرادة مؤسسية لدى رجال الأعمال المغاربة وإرادة مؤسسية لرئيس جمهورية مدغشقر”.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 4