قوات الأمن الإسبانية والمغربية تحبط محاولة اقتحام جماعي قام بها 350 مهاجرا من جنوب الصحراء الكبرى

تمكنت قوات الأمن الإسبانية والمغربية أمس السبت من إحباط  محاولة اقتحام جماعي قام بها 350 مهاجرا من جنوب الصحراء الكبرى، للمعبر الحدودي الفاصل بين مليلية المحتلة، عن مدينة بني أنصار، وفقا لما أوردته وكالة “أوربا بريس”.

وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي في مليلية المحتلة، أن ” القوات المغربية أفادت في الساعة 5.35 صباحا، بوجود مجموعة قوامها نحو 350 مهاجرا من بلدان جنوب الصحراء بالقرب من بني أنصار”، مضيفا أن “القوات الإسبانية قامت بذلك بتفعيل جهاز مكافحة التسلل”.

وأشارت وكالة “أوربا بريس” الى أن انتشار القوات الأمنية المغربية أحبط تحرك مجموعة المهاجرين في اتجاه السياج باتجاه المنطقة العليا من باريو تشينو، في محاولة للوصول إلى مليلية المحتلة عبر هذه المنطقة”، مضيفة أنه “بفضل التنسيق بين الحرس المدني الاسباني و قوات الأمن المغربية، لم يتمكن أي مهاجر من دخول مليلية المغربية المحتلة”.

وذكر المصدر ذاته، أن هذه المحاولة هي جزء من ضغط موجة الهجرة التي عانت منها مليلية المحتلة هذا الصيف، حيث تمكن يوم 17 غشت الجاري، 57 مهاجرًا من دول جنوب الصحراء الكبرى، من أصل 150 شخصًا من دخول مليلية المحت




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


78 + = 86