دراسة : الارز بين المنفعة و الضرر

حبوب الارز يعتبر الأرز مصدراً صحياً لتزويد الجسد بالطاقة، إذ يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والتي تعتبر بالأساس مصدر رئيسي للطاقة حيث يحصد الجسم ما مقداره 50% من السعرات الحرارية يومياً .. كما يعد مادة غدائية أساسية في العديد من بلدان العالم. الا ان هناك بعض الدراسات كشفت عن وجود مواد سامة في الأرز مشيرة إلى المخاطر الصحية التي قد تنتج عن تناوله. غير أن طريقة الطهي قد تؤثر أيضاً. كيف ذلك؟
غير أن الجانب المظلم لهذه الوجبة اللطيفة قد يكون صادماً وفقاً للدراسات، إذ أن عدم طهي الأرز بشكل صحيح قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

بحسب ما نشره موقع (تايمز أوف إينديا).

المشكلة الحقيقية التي نواجهها في هذه الأيام هي أن معظم الأطعمة التي نتناولها أو المكونات التي نعتمدها لتحضير وجباتنا مليئة بالمواد الكيمائية، وبالتالي فإننا نتناول مواداً كيميائية يومياً دون أن ندرك ذلك، مما يتسبب بمخاطر صحية في المستقبل.

فوفقاً لدراسة أجريت في جامعة « كوينز بلفاست » في إنكلترا، فإن المواد الكيميائية والسموم الصناعية والمبيدات الحشرية العالقة في التربة الزراعية من شأنها أن تجعل الأرز خطيراً.

وقد تؤدي إلى التسمم بـ « الزرنيخ » في كثير من الحالات.

وفي دراسة أخرى أجريت في كاليفورنيا شاركت فيها نساء، و كانت قد بدأت في منتصف تسعينيات القرن الماضي لتحديد عوامل الخطر المحتملة لسرطان الثدي وغيره من السرطانات، أظهرت النتائج إصابة حوالي 9400 من المشاركين بالسرطان أثناء المتابعة، وكانت نسبة الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرئة هي الأعلى بين هؤلاء.

يتواجد الزرنيخ في المبيدات الحشرية الصناعية التي تستخدم في الزراعة، وبعض الدول لديها مستوى مرتفع من الزرينخ في المياه الجوفية، وقد يؤدي التعرض للمادة الكيميائية لفترة طويلة ومتكررة من خلال الطعام أو المياه إلى التسمم « الزرنيخي ».

والمؤسف أن الأرز يحتوي على مستوى عالٍ من الزرنيخ بحسب الدراسات، وبالتالي، إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح، فقد يؤدي إلى مشاكل صحية.

وقد وجدت الدراسة التي أجريت في جامعة كوينز أن أفضل طريقة للتخلص من الزرنيخ في الأرز هي نقعه طوال الليل في الماء قبل الطهي.

ولوحظ أنه عند اتباع هذه العملية، ينخفض مستوى السموم بنسبة 80 في المائة.

ويؤكد تقرير صادر عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أن خطر الإصابة بالسرطان يزداد مع استهلاك الأرز وأن الأجنة عرضة للتأثيرات الصحية الضارة عبر تناول الأمهات له.

وينصح التقرير باستبعاد الأرز ومنتجاته من وجبات الرضع والأطفال دون سن السادسة، إذ يقلل ذلك من خطر الإصابة بالسرطان على مدى حياتهم بنسبة 6 في المائة و 23 في المائة على التوالي، بحسب ما نشر موقع « ميديكال نيوز توداي » الأمريكي .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 37 = 43