رابح درياسة في ذمة الله

انتقل صبيحة اليوم الجمعة، إلى جوار ربه الفنان القدير “رابح درياسة”، عن عمر ناهز 87 سنة.
والفقيد مغنٍ ومؤلف موسيقي وملحن وكاتب كلمات من رواد وعباقرة الأغنية الجزائرية الأصيلة، متشبع بالطابع الشعبي الجزائري البدوي الأصيل ولد في 1 جويلية 1934 بعاصمة الورود البليدة.
وبدأ مشواره الغنائي سنة 1953 بعد أن عمل في الكثير من الميادين لكن الفن كان المحطة الأبرز في تاريخه، حيث غنى للوطن والحب والجمال والأغنية الحكيمة. يغني الأغنية البدوية والجزائرية الملتزمة والمحترمة.
ويحظى الشيخ رابح درياسة بمكانة مميزة لدى الجمهور في الجزائر والخارج لسلامة وعذوبة أغانيه الخالية من الكلمات الماجنة ويحترمه كل الجزائريين بجميع مستوياتهم.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


95 − = 90