والي جهة سوس ماسة يشرف على الانطلاقة الرسمية لأشغال تهيئة قطب التبادل وادي الطيور

أشرف أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، على مراسيم إعطاء الانطلاقة الرسمية لأشغال تهيئة قطب التبادل وادي الطيور، المندرج ضمن مشروع الخط الأول للحافلات ذات المستوى العالي من الخدمة “أمل واي أكادير ترام باص”.
وأوضح مصدر أن قطب التبادل وادي الطيور، الذي رصدت له ميزانية تفوق 14 مليون درهم، يكتسي أهمية بالغة من حيث تموقعه في وسط منطقة جذب متعددة الأقطاب بمحاذاة الحي الإداري والمنطقة السياحية، وحديقة وادي الطيور، وسيستقبل جميع الخطوط بعد إعادة هيكلتها مما سيسهل عملية التبادل على زبناء النقل الجماعي بواسطة الحافلات.
وأضاف المصدر نفسه أن المشروع يضم 10 مرافق للحافلات و9 خطوط متاحة للتبادل و45 حافلة متاحة للتبادل لكل ساعة من الذروة، وتبلغ مساحته الإجمالية 14.708 متر مربع بينما تبلغ مساحة الرصيف 5.615 متر مربع والمواقف 7.870 متر مربع إضافة إلى المساحة الخضراء البالغة 1.223 متر مربع بعدد أشجار يصل ل118 شجرة و58 مصباحا للإنارة.

و تابع ذات المصدر ، أنه وسعيا وراء رفع تحدي مواكبة النمو الديموغرافي بأكادير الكبير وتسهيل تنقلات المواطنين داخله، يشكل إحداث وسائل نقل عمومية جماعية، فعالة وملائمة لهذه الحاضرة، أولوية رئيسية ضمن مشاريع برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024، الذي أشرف الملك محمد السادس على توقيع الاتفاقية الإطار المتعلقة به في الرابع من فبراير 2020، خلال زيارته لجهة سوس ماسة.
ومن شأن هذا المشروع المسند لشركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية، يقول المصدر، تحسين شروط عيش ساكنة أكادير الكبير، وتعزيز التنقل المستدام بهذه المدينة والمساهمة في التأهيل الحضري للعديد من أحيائها، مع إدماج بعدها البيئي والمساهمة في تعزيز جاذبيتها.

جدير بالذكر أن طول الخط الأول من “أمل واي أكادير ترام باص” سيبلغ في نهاية المطاف 15,5 كلم، رابطا بين ميناء أكادير وحي تيكوين عابرا المدينة في مدة 45 دقيقة، وتتولى شركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية انجاز أشغال هذا المشروع.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 6