الاستاذ الميلودي سلكي : الصحراء المغربية كانت و ستبقى مغربية بشهادة التاريخ و مناورات كابرانات الجزائر لن تزيد كل من خضع إليها الا مذلة

جريدة المنبر المغربية :

بقلم الاستاذ الميلودي سلكي ..مفتش التعليم الابتدائي سابقا

لم يكن من المتوقع ان يرتكب الرئيس التونسي قيس سعيد هذا الخطأ السياسي الجسيم المتمثل في استقبال      زعيم عصابة البوليساريو الإنفصالية بن بطوش، بالعاصمة تونس للمشاركة في قمة تيكاد 8، التي تنظمها اليابان و الدول الافريقية  . كون هذه الخطوة تتسم بالانحراف و الغباء السياسي ..

و في هذا الاطار ، هل يعلم رئيس الجمهورية التونسية  انه يعرض العلاقات المتميزة التي تربط تونس و المغرب الى الانهيار و الى الباب المسدود .. و حتى  يستخلص العبر من فعلته الدنيئة هاته عليه ان يقرا نتائجها و يجيب على بعض التساؤلات  :

ــ ماهو المقابل الذي جعلك تقوم بهذه الحماقة ؟

ــ الم تتابع مراوغات الرئيس الفرنسي اثناء زيارته للجزائر و التي كان يهدف منها كابرانات الجزائر في مناوراتهم للاساءة الى المغرب ؟

ــ الم تطلع على اراء التونسيين و الجزائريين الاحرار على خطيئتك هاته ؟

ــ الم تشعر بالدونية و انت تستقبل متزعم جبهة انفصالية ارهابية ؟

ــ كيف تقبلت ردة فعل رئيس الحكومة اليابانية و غياب رؤساء مجموعة كبيرة من الدول الافريقية ؟

ــ هل تظن ان القمة تستحق نجاحا في غياب حضور المغرب ؟

بعد الاجابة عن هذه الاسئلة تذكر ان عملتك لن تجني منها الا اهانة لتونس العظيمة و لمقام الرئاسة التونسية اما الصحراء المغربية فكانت و ستبقى مغربية بشهادة التاريخ و مناورات كابرانات الجزائر لن تزيد كل من خضع اليها الا مذلة..

و تذكر ان المغرب ملكا و حكومة و شعبا اكرمك ايها الرئيس قيس سعيد لا لشخصك و لكن لحب المغاربة للشعب التونسي الشقيق ..

و لاتنسى و من باب أمانة التاريخ وقفة جلالة الملك محمد السادس مع تونس وشعبها يوم غامر بنفسه ونزل متجولا في شوارع تونس يوم كان التهديد الارهابي على أشده فوق أراضيها، مساعدا في ترويج صورة البلد الآمن القادر على استقبال الملوك والقادة.

و تستحضرني مقولة للمتنبي :

إذا أكرمت الكريم ملكته              و إذا أكرمت اللئيم تمردا ..

 




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


68 − 59 =