برقية تهنئة من جلالة الملك محمد السادس الى رئيس الجمهورية الفدرالية للبرازيل بمناسبة عيد استقلال بلاده

ومما جاء في هذه البرقية “في غمرة احتفال الجمهورية الفدرالية للبرازيل بعيد استقلالها، يطيب لي، أن أبعث إلى فخامتكم بأحر التهاني، وأطيب المتمنيات لكم شخصيا بموفور الصحة والسعادة، وللشعب البرازيلي باطراد الازدهار والنماء”.

وأشاد جلالة الملك، بهذه المناسبة، بما يربط المملكة المغربية والجمهورية الفدرالية للبرازيل من علاقات ممتازة قائمة على الصداقة المتينة والتقدير المتبادل، وكذا بما يجمعهما من شراكة استراتيجية متعددة الأبعاد، تعد بتعاون بناء ومثمر في مختلف المجالات.

وأكد جلالة الملك للرئيس البرازيلي الحرص القوي لجلالته “على مواصلة العمل سويا معكم، من أجل تعزيز هذا التعاون بما يخدم المصالح المشتركة لشعبينا، ويوطد جسور التضامن والتكامل جنوب-جنوب”.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


20 + = 28