الخطاب الملكي السامي الى نواب الامة .. خارطة طريق برؤية واضحة حول شح المياه  وجاذبية الاستثمار

قال سالاكو أديبوال المدير التنفيذي للمؤسسة الافريقية للقادة الشباب إن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة ، يقدم خارطة طريق برؤية واضحة حول شح المياه  وجاذبية الاستثمار.

وأوضح أديبوال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن خطاب جلالة الملك جاء في الوقت المناسب حاملا لرؤية مستقبلية لأنه يركز على قضيتين تكتسيان أهمية قصوى ليس فقط بالنسبة للمغرب ، ولكن أيضا للقارة الأفريقية بأكملها ، ويتعلق الأمر بندرة المياه والنهوض بالاستثمارات الوطنية والدولية.

وأضاف أن جلالة الملك لم يكتف بطرح الموضوع فقط بل قدم أيضا حلولا بإجراءات مهمة يتعين اتخاذها ، مؤكدا أن تفعيل البرنامج الوطني للمياه  2022-2027 وأهدافه يكتسي اهمية كبرى لمعالجة مشكلة المياه في المغرب.

وأبرز أن المخطط الوطني للماء يعد سياسة مهمة للغاية لحل مشكلة المياه ، لأنه يعتمد مقاربة مباشرة مثل التكنولوجيا لتوفير المياه ، وتجنب الضخ غير القانوني والآبار العشوائية.

وفيما يتعلق بقضايا الاستثمار،، قال أديبوال إن جلالة الملك أكد على الحاجة لاستثمارات وطنية ودولية للمساعدة في خلق فرص عمل للشباب ، مشيرا إلى أنه “من المهم دائما استيعاب دور الشباب في تنمية الاقتصاد”.

وأوضح أن “تبسيط إجراءات الاستثمار ورقمنتها تعد بمثابة أفكار جيدة  ، بالنظر إلى أن التكنولوجيا أصبحت عاملا رئيسيا في الاقتصاد العالمي”.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 2