عبد الغني بوعياد : الخطاب الملكي السامي .. أكد على الطابع الأولوي لإشكالية ندرة الماء والنهوض بالاستثمارات

أفاد عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، عبد الغني بوعياد، بأن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة، أكد على الطابع الأولوي لإشكالية ندرة الماء والنهوض بالاستثمارات.

وأوضح السيد بوعياد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن جلالة الملك أشار في خطابه إلى أنه من أجل مواجهة وضعية الإجهاد المائي تمت بلورة البرنامج الوطني الأولوي للماء 2020 – 2027 من أجل مكافحة آثار الجفاف وتوفير الماء الشروب للمواطنين ومياه السقي لفائدة الفلاحين.

وتابع الأكاديمي أن صاحب الجلالة أبرز، في هذا الصدد، ضرورة الاستعمال المسؤول والعقلاني للماء وأخذ إشكالية الماء، في كل أبعادها، بالجدية اللازمة، مشيرا جلالته إلى أنه ينبغي ألا يكون مشكل الماء، موضوع مزايدات سياسية.

وتابع الأستاذ بوعياد أن الخطاب الملكي ركز على أربع توجهات رئيسية تتمثل في إطلاق برامج في نجال اقتصاد الماء وإعادة استخدام المياه العادمة، باللجوء إلى استثمار الابتكارات والتكنولوجيات الحديثة، وإعطاء عناية خاصة لترشيد استغلال المياه الجوفية، والحفاظ على الفرشات المائية، وأخذ بعين الاعتبار التكلفة الحقيقية للموارد المائية، في كل مرحلة من مراحل تعبئتها.

من جهة أخرى، أكد الأستاذ بوعياد أن موضوع النهوض بالاستثمار المنتج، کرافعة أساسية لإنعاش الاقتصاد الوطني، وتحقيق انخراط المغرب في القطاعات الواعدة، احتل مكانة متميزة في الخطاب الملكي، مضيفا أن صاحب الجلالة أعرب عن الأمل في أن يعطي الميثاق الوطني للاستثمار دفعة ملموسة، على مستوى جاذبية المغرب للاستثمارات الخاصة، الوطنية والأجنبية.

وأضاف عميد الكلية أن صاحب الجلالة دعا جميع المتدخلين، سواء على الصعيد المركزي أو الترابي، والمراكز الجهوية للاستثمار، والأبناك والقطاع الخاص، إلى التحلي بروح المسؤولية في النهوض بالاستثمار، وإعطاء عناية خاصة، لاستثمارات ومبادرات أبناء الجالية المغربية بالخارج.

المنبر المغربية ــ و م ع




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 5 = 13